أخبار

تونس.. هل يتم توقيف الغنوشي بتهمتي تمويل الإرهاب وغسيل الأموال؟
تاريخ النشر: 11 يوليو 2022 13:43 GMT
تاريخ التحديث: 11 يوليو 2022 15:00 GMT

تونس.. هل يتم توقيف الغنوشي بتهمتي تمويل الإرهاب وغسيل الأموال؟

قالت "جبهة الخلاص" المعارضة في تونس، يوم الاثنين، إنّ رئيس حركة "النهضة" الإسلامية راشد الغنوشي يتوقع توقيفه بعد مثوله أمام قاضي التحقيق على خلفية قضيتين

+A -A
المصدر: تونس - إرم نيوز

قالت ”جبهة الخلاص“ المعارضة في تونس، يوم الاثنين، إنّ رئيس حركة ”النهضة“ الإسلامية راشد الغنوشي يتوقع توقيفه بعد مثوله أمام قاضي التحقيق على خلفية قضيتين تتعلقان بتمويل الإرهاب وغسيل الأموال.

وكشف رئيس ”جبهة الخلاص“ أحمد نجيب الشابي، خلال ندوة صحفية، تفاصيل لقائه الأخير برئيس حركة النهضة، قائلا إنّ ”الغنوشي نفى بكل وضوح أي علاقة له بجمعية (نماء تونس) التي جرى فتح تحقيق قضائي فيها أو قضية شركة (أنستالينغو)“.

وبحسب الشابي، فإنّ رئيس حركة ”النهضة“ أكّد له أنه سيمثل يوم الثلاثاء 19 يوليو/تموز الجاري أمام قاضي التحقيق، وأنه أسرّ له بأنه يتوقع توقيفه، وفق المعطيات الأولية.

من جانبه، قال النائب في البرلمان المنحل وعضو ”جبهة الخلاص“ سمير ديلو، يوم الاثنين، إنه ”قد تم الزج بأسماء كبرى من بينها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ورئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي في القضايا المتعلقة بكل من جمعية (نماء تونس) وشركة (أنستالينغو) من أجل إعطائها ثقلا أكبر“.

ورأى ديلو خلال الندوة الصحفية لـ ”جبهة الخلاص“ أن ”هذه القضايا يُراد توظيفها بخلفية سياسية لاتخاذ قرارات في الأيام القليلة القادمة ضد شخصيات سياسية من الصف الأول“، مشيرا إلى ”وجود إرادة لفرض توقيفات جديدة في الأيام المقبلة“.

وجرى استدعاء رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي يوم 19 يوليو/تموز الجاري للتحقيق معه بناء على طلب من قبل قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب.

وأكد مصدر أمني لـ ”إرم نيوز“ أن قاضي التحقيق في القطب القضائي لمكافحة الإرهاب وجه استدعاء إلى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بصفته متهما للمثول أمامه في علاقة بما يعرف بقضية جمعية ”نماء تونس“.

وبحسب ذات المصدر، فإن الغنوشي يواجه ثلاث قضايا منها شبهة تبييض الأموال والاعتداء على أمن الدولة، إضافة إلى ملف الاغتيالات السياسية.

ووفق المعطيات التي حصل عليها ”إرم نيوز“، فإن صهر راشد الغنوشي، رفيق عبد السلام هو أيضا مشمول بالملاحقة القضائية بتهمة الانتماء لتنظيم إرهابي، وهو مطلوب لدى الوحدة الوطنية لجرائم الإرهاب منذ 26 يونيو/ حزيران الماضي.

وكان المتحدث باسم حركة ”النهضة“ عماد الخميري تحدث من جانبه خلال ندوة صحفية عن أنّ الحركة تواجه ”استهدافا ممنهجا“، متوقعا توقيف قيادات من الحركة على خلفية قضية جمعية ”نماء تونس“ المشتبه في ضلوعها في غسيل أموال واستغلال المساعدات الخيرية في تمويل أعمال إرهابية، وشركة ”أنستالينغو“ التي تواجه اتهامات بالتخابر والمس بالأمن القومي التونسي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك