أخبار

تونس.. "النهضة" تتهم قيس سعيد بتلفيق "تهم كيدية" للغنوشي
تاريخ النشر: 06 يوليو 2022 12:37 GMT
تاريخ التحديث: 06 يوليو 2022 13:50 GMT

تونس.. "النهضة" تتهم قيس سعيد بتلفيق "تهم كيدية" للغنوشي

ردت حركة "النهضة" الإسلامية في تونس يوم الأربعاء على قرار تجميد أموال رئيسها راشد الغنوشي وعدد من القيادات بالحركة، معتبرة أن في ذلك تشويها وتلفيقا لتهم كيدية،

+A -A
المصدر: تونس ـ إرم نيوز

ردت حركة ”النهضة“ الإسلامية في تونس يوم الأربعاء على قرار تجميد أموال رئيسها راشد الغنوشي وعدد من القيادات بالحركة، معتبرة أن في ذلك تشويها وتلفيقا لتهم كيدية، خصوصا وأن ”الغنوشي“ صرح بممتلكاته وأن معاملاته المصرفية سليمة.

وأصدرت الحركة بيانا أوضحت فيه ملابسات قرار تجميد الأموال على خلفية التحقيق في قضية جمعية ”نماء تونس“ واعتبرت أن ”إصرار السلطات على حشر اسم رئيس النهضة في ملف هذه الجمعية وغيرها من القضايا يأتي في سياق التشويه وتلفيق التهم الكيدية“.

وأوضحت الحركة أن هذه الإجراءات تهدف إلى ”خلق حالة استقطاب وتخويف الناس من مغبة فشل الاستفتاء على الدستور والإيهام بعودة الحركة إلى السلطة في هذه الحالة، رغم تفنيد الواقع السياسي لذلك وتعبير الحركة مرارا عن إرادتها الجازمة في استعادة المسار الديمقراطي وليس العودة إلى السلطة أو العودة إلى ما قبل 25 يوليو / تموز“.

وأكدت الحركة أن ”الغنوشي قام بالتصريح بممتلكاته وأن معاملاته البنكية قانونية ولم يتلق أي أموال من أي جهة خارجية كانت أو داخلية بما فيها جمعية ”نماء تونس“، محل التحقيق القضائي، ولم يقم بأي تحويلات مالية لصالح أي جمعية“.

واستنكرت ما اعتبرته ”إصرار سلطة الانقلاب على الزج باسم رئيسها في قضية ليس له علاقات مالية بأي من الأشخاص المذكورين فيها“ وأدانت ما اعتبرتها ”محاولة تطويع القضاء لتصفية الخصوم السياسيين في سياق حسابات انتخابية ضيقة لا تخفى على أحد“.

وكانت السلطات القضائية المختصة بمكافحة الإرهاب في تونس، قد وجهت استدعاء لرئيس حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي، للتحقيق معه بتهمة ”غسيل أموال وتمويل الإرهاب“.

وأكد مصدر قضائي لـ“إرم نيوز“ أن ”الغنوشي، سيمثل بعد عيد الأضحى، في قضية تتعلق بجمعية ”نماء تونس“ الخيرية، من أجل جرائم تتعلق بتبييض وغسيل الأموال، والاشتباه بتمويل أشخاص أو تنظيمات مرتبطة بالإرهاب“.

وبحسب المصدر، فإن ”الغنوشي، سيمثل منتصف شهر تموز/يوليو الجاري، رفقة نجله معاذ، وعدد من القيادات الأخرى من حركة النهضة“.

واتخذ القرار القضائي استنادا إلى نتائج التحقيقات التي قامت بها وحدة مكافحة الإرهاب في العاصمة التونسية، بعد الاشتباه بتورط المتهمين في قضايا غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك