أخبار

بعد إغلاقها لعامين.. الجزائر وتونس تستأنفان فتح الحدود البرية بين البلدين
تاريخ النشر: 05 يوليو 2022 19:12 GMT
تاريخ التحديث: 05 يوليو 2022 20:35 GMT

بعد إغلاقها لعامين.. الجزائر وتونس تستأنفان فتح الحدود البرية بين البلدين

أعلن الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون برفقة نظيره التونسي قيس سعيّد، اليوم الثلاثاء، عن فتح الحدود البرية بين البلدين بعد إغلاق دام لأكثر من عامين. وسيدخل القرار

+A -A
المصدر: تونس – إرم نيوز

أعلن الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون برفقة نظيره التونسي قيس سعيّد، اليوم الثلاثاء، عن فتح الحدود البرية بين البلدين بعد إغلاق دام لأكثر من عامين.

وسيدخل القرار حيز التنفيذ، في الـ15 من شهر تموز/يوليو الجاري، وهو ما يوحي بأن العلاقات بين الجزائر وتونس بدأت تعود إلى مسارها الطبيعي بعد فتور لافت في الآونة الأخيرة.

وأُغلقت الحدود البرية بين البلدين، في الـ16 من شهر مارس/آذار لعام 2020، بسبب فيروس كورونا، وبقيت الحدود مغلقة، فيما كانت تفتح معابر برية محددة في مواعيد محددة لإجلاء الطلبة والرعايا الجزائريين أو التونسيين العالقين بين البلدين، مع تطبيق التدابير الصحية الضرورية.

وجاء الإعلان على هامش الزيارة التي يؤديها الرئيس التونسي إلى الجزائر التي احتفلت اليوم بذكرى استقلالها الستين، وذلك بحضور شخصيات سياسية عربية أخرى على غرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ورئيس حركة حماس إسماعيل هنية، والأمين العام لاتحاد الشغل التونسي نورالدين الطبوبي، ووزير الخارجية السوري فيصل المقداد.

وتصاعدت في الفترة الأخيرة التأويلات لقرار الجزائر الاستمرار في غلق حدودها البرية مع تونس خاصة بعد تعليق تبون على الأزمة السياسية في تونس ووصفها بالمأزق، وذلك خلال زيارته إلى العاصمة الإيطالية روما.

وكان سفير الجزائر بتونس عزوز بعلال قد قال في وقت سابق إن الحدود التونسية الجزائرية أغلقت لأسباب صحية، وفي إطار التوقي من انتشار فيروس كورونا، مشيرًا إلى كونها مرشّحة لأن يتمّ فتحها من جديد دون أن يكشف عن موعد ذلك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك