أخبار

المغرب.. المجلس الوطني لحقوق الإنسان يشكل لجنة للوقوف على مأساة مليلية
تاريخ النشر: 27 يونيو 2022 17:49 GMT
تاريخ التحديث: 27 يونيو 2022 18:50 GMT

المغرب.. المجلس الوطني لحقوق الإنسان يشكل لجنة للوقوف على مأساة مليلية

أعلن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين عن تشكيل لجنة "استطلاعية" بشأن الأحداث العنيفة والمأساوية التي ترتبت عن محاولات اقتحام مئات المهاجرين من أصول

+A -A
المصدر: الرباط – إرم نيوز

أعلن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين عن تشكيل لجنة ”استطلاعية“ بشأن الأحداث العنيفة والمأساوية التي ترتبت عن محاولات اقتحام مئات المهاجرين من أصول أفريقية السياج الحدودي لجيب مليلية.

وقال المجلس في بيان صدر عنه، إن ”وفداً من المجلس يقوم بمهمة استطلاعية في مدينة الناظور ونواحيها، إثر الأحداث المرتبطة بمحاولة اقتحام السياج الحديدي على مستوى الإقليم“، موضحا أنه ”تم نشر صور وفيديوهات لا علاقة لها بمحاولة عبور المهاجرين تتضمن تضليلا ومعطيات غير حقيقية“.

وأضاف أنه ”تابع عبر لجنته الجهوية في الشرق وأعضائها في نواحي الناظور، المعلومات المتقاطعة بخصوص العدد الهائل للأفراد الذين حاولوا العبور في نفس الوقت“.

وكان نحو ألفي مهاجر قد اقتحموا الجمعة سياجاً عالياً يحيط بالجيب، وقالت السلطات المغربية والإسبانية حينها، إن ذلك أدى إلى وقوع اشتباكات مع قوات الأمن حيث تمكن أكثر من 100 مهاجر من دخول الأراضي الإسبانية عبر الحدود وهي عبارة عن سياجين متوازيين بارتفاع 6 أمتار.

وحسب آخر حصيلة، أعلنتها السلطات المغربية، السبت الماضي، فقد تم تسجيل 23 حالة وفاة في صفوف المهاجرين غير القانونيين، بينما يوجد تحت المراقبة الطبية حالياً عنصر واحد من أفراد القوات العمومية و18 من المقتحمين.

وهذا الاقتحام هو الأول من نوعه منذ عودة العلاقات بين الرباط ومدريد إلى طبيعتها في منتصف مارس/ آذار الماضي إثر خلاف دبلوماسي استمر قرابة السنة.

وكانت صور بثتها وسائل الإعلام الإسبانية قد أظهرت مهاجرين مرهقين ممددين على رصيف في مليلية، وبعضهم ملطخ بالدماء وملابسه ممزقة.

وتعد مدينتا مليلية وسبتة، الخاضعتان للحكومة الإسبانية على الساحل الشمالي لأفريقيا، أشهر نقطتي عبور للمهاجرين الأفارقة غير الشرعيين إلى أوروبا.

وحمّل رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، مافيات تمارس الاتجار بالبشر، مسؤولية مقتل مهاجرين غير نظاميين أثناء محاولة نحو ألفي مهاجر أفريقي العبور إلى مليلية، مشيداً بجهود المغرب المبذولة للتصدي للهجرة السرية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك