أخبار

ليبيا.. هبوط اضطراري لمروحية تقل وزراء بحكومة الدبيبة
تاريخ النشر: 23 يونيو 2022 16:34 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2022 18:25 GMT

ليبيا.. هبوط اضطراري لمروحية تقل وزراء بحكومة الدبيبة

ذكرت مصادر ليبية، اليوم الخميس، أن مروحية تقل وزراء في حكومة الدبيبة هبطت اضطراريا بعيد إقلاعها من مطار جادو الليبي. وقال الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد

+A -A
المصدر: تونس ـ إرم نيوز

ذكرت مصادر ليبية، اليوم الخميس، أن مروحية تقل وزراء في حكومة الدبيبة هبطت اضطراريا بعيد إقلاعها من مطار جادو الليبي.

وقال الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة إن خللا فنيا تسبب في هبوط مروحية تقل وزراء بالحكومة دون حدوث أضرار بشرية.

ونفى مصدر ليبي لـ“إرم نيوز“ ما تم تداوله حول تحطم مروحية، مؤكدا أن المروحية هبطت اضطراريا بسبب خلل فني، دون حصول أي أضرار بشرية.

وأكد أن المروحية هبطت، بعد دقائق من إقلاعها من مطار جادو، لكنه رفض تأكيد ما إذا كان الدبيبة على متن المروحية، مشددا على أن جميع الوزراء الذي كانوا على المروحية بخير.

وكانت أنباء ترددت حول تحطم مروحية تقل وزراء في حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها، لدى إقلاعها من مطار جادو، وذلك عقب اجتماع عقدته حكومة الوحدة الوطنية الليبية.

ووصل الدبيبة رفقة عدد من الوزراء إلى بلدية جادو لعقد الاجتماع العادي الثامن لمجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية الليبية.

وعقد مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية اليوم الخميس اجتماعه العادي الثامن للعام 2022، بمدينة جادو لبحث عدد من المواضيع والمستجدات المتعلقة بالشأن السياسي والاقتصادي والخدمي.

وأكد الدبيبة خلال الاجتماع ضرورة أن تجرى الانتخابات في أقرب وقت ممكن كما يجب الحفاظ على حالة الاستقرار إلى حين إجرائها.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة في بيان مقتضب، إن الاجتماع ناقش عديد الموضوعات والمستجدات المتعلقة بالشأن السياسي والاقتصادي والخدمي.

والثلاثاء، بحث الدبيبة مع رئيس الأركان العامة بالحكومة، محمد الحداد، الأوضاع العسكرية في العاصمة طرابلس والمناطق المحيطة بها؛ حيث طالب بضرورة تجنب القيام بأي ”تحركات عسكرية مهما كانت دون تعليمات من رئاسة الأركان العامة“.

وحذّر عبدالحميد الدبيبة، خلال لقاء مع رئيس الأركان في المنطقة الغربية، من حدوث أي تحركات عسكرية دون تعليمات من رئاسة الأركان العامة.

جاء ذلك عقب انتشار آليات مسلحة في محيط مقر رئاسة الوزراء في طريق السكة في طرابلس، بالتزامن مع انتهاء ولاية حكومة الوحدة الوطنية.

وحددت خريطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار الليبي الذي انتخب حكومة الدبيبة، في شباط/ فبراير من العام الماضي، نهاية حزيران/ يونيو 2022، موعدًا لانتهاء ولايتها ومدتها 18 شهرًا.

وأكد الدبيبة خلال لقائه رئيس الأركان بالمنطقة الغربية الفريق أول ركن محمد الحداد، على ”ضرورة متابعة عمل المناطق العسكرية، ومدى انضباطها والتزامها بتنفيذ التعليمات الصادرة لها“.

وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي للدبيبة، أكد الأخير على ضرورة متابعة العمل بكافة الوحدات العسكرية، وعدم قيامها بأي تحركات عسكرية مهما كانت، دون تعليمات من رئاسة الأركان العامة، وضرورة المحافظة على أمن العاصمة وسلامة سكانها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك