أخبار

ليبيا.. مقتل عنصرين من مليشيا دعم الاستقرار في اشتباكات بطرابلس
تاريخ النشر: 23 يونيو 2022 0:20 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2022 6:47 GMT

ليبيا.. مقتل عنصرين من مليشيا دعم الاستقرار في اشتباكات بطرابلس

اندلعت اشتباكات مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس، مساء الأربعاء، بين مليشيات متناحرة، استمرت حتى الساعات الأولى من فجر الخميس. وقالت مصادر مطلعة في العاصمة

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

اندلعت اشتباكات مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس، مساء الأربعاء، بين مليشيات متناحرة، استمرت حتى الساعات الأولى من فجر الخميس.

وقالت مصادر مطلعة في العاصمة طرابلس لـ“إرم نيوز“، إن الاشتباكات اندلعت في منطقة ”زاوية الدهماني“ وسط العاصمة، بين ”جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة“ الذي يقوده عبدالرؤوف كارة، و“جهاز دعم الاستقرار“ بقيادة عبدالغني الككلي الشهير بـ“غنيوة“، وكلاهما يتبع للمجلس الرئاسي الليبي.

2022-06-11111-3

وأضافت المصادر أن ”الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والسيارات المصفحة، استخدمت في الاشتباكات التي أدت إلى مقتل عنصرين من جهاز دعم الاستقرار وتدمير سيارة مصفحة، كما غنمت مليشيا الردع سيارة مصفحة بعد فرار طاقمها من ساحة الاشتباكات“.

وأكدت المصادر ”عودة الهدوء إلى طرابلس بعد تدخل المجلس الرئاسي ورئاسة حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها“.

2022-06-11111-4

وتأتي الاشتباكات المسلحة في ظل حالة توتر أمني تخيم على العاصمة طرابلس، وسط تدفق أرتال مسلحة تابعة لرئيس الاستخبارات اللواء أسامة الجولي، الذي أقاله رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة من منصبه، في أعقاب دخول رئيس حكومة الاستقرار الوطني المكلفة من البرلمان فتحي باشاغا، إلى طرابلس، في أيار/ مايو الماضي.

وهذه ثالث اشتباكات واسعة بين المليشيات تشهدها طرابلس خلال نحو شهر، ففي 11 من الشهر الجاري، اندلعت اشتباكات مسلحة في منطقة سوق الثلاثاء، التي يتخذها المواطنون متنفسا، بين مسلحين من مليشيا ”القوة الثامنة – النواصي“ التي يقودها مصطفى قدور نائب رئيس جهاز المخابرات، وجهاز دعم الاستقرار.

كما وقعت اشتباكات يوم 28 من أيار/ مايو الماضي، بين مليشيا قوة النواصي، وجهاز الدعم المركزي التابع لوزارة الداخلية، في منطقة زاوية الدهماني أيضا، وأسفرت عن مقتل عنصر من مليشيا النواصي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك