أخبار

هذا ما دار بين قيس سعيد والسفير السعودي
تاريخ النشر: 21 يونيو 2022 13:32 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2022 14:25 GMT

هذا ما دار بين قيس سعيد والسفير السعودي

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الثلاثاء، إن "تونس مسلمة وشعبها مسلم والحمد الله على نعمة الإسلام" وأشاد الرئيس التونسي بجهود المملكة العربية السعودية وخادم

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الثلاثاء، إن ”تونس مسلمة وشعبها مسلم والحمد الله على نعمة الإسلام“

وأشاد الرئيس التونسي بجهود المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز برعاية الحجيج.

حديث الرئيس التونسي جاء خلال لقائه السفير السعودي الدكتور عبدالعزيز بن علي الصقر في تونس، أثناء زيارته إلى مطار قرطاج لتوديع مواطنيه المتوجهين إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج.


من جانبه، قال السفير السعودي إن توجيهات الرئيس سعيد تأتي بالتناسق مع الجهود السعودية لرعاية الحجيج.

وأشاد السفير بدعم الرئيس التونسي لعروبة وإسلام تونس، والرعاية التي يوليها الرئيس لكافة أبناء الشعب التونسي.

ووجه الرئيس التونسي جميع المسؤولين التونسيين بتسهيل وتوفير كافة الإجراءات والتيسير على الحجاج؛ بهدف إنجاح موسم الحج.

وخلال زيارته إلى المطار، أعلن الرئيس التونسي عن قرار حسم الجدل حول ما أثير أخيرًا بشأن إلغاء الإشارة إلى الإسلام من الدستور الجديد، الذي تسلم مسودته يوم أمس.

وقال قيس سعيد، في تصريحات له، إنه لن يتم التنصيص على ”دولة دينها الإسلام“ في الدستور الجديد، بل سيتم الحديث عن ”أمة دينها الإسلام“.

جاء ذلك ردا على تصريحات لمنسق الهيئة الوطنية الاستشارية لإعداد دستور ”الجمهورية الجديدة“ في تونس الصادق بلعيد، الذي قال في وقت سابق إنه سيعرض على الرئيس قيس سعيّد مسودة لدستور ”لن تتضمن ذكر الإسلام كدين للدولة“.

وأضاف سعيد ”أن الله قال كنتم خير أمة أخرجت للناس ولم يقل كنتم خير دولة أخرجت للناس“، مشيرا إلى أن الدولة هي ذات معنوية كالشركة والمؤسسات الإدارية، وهي لن تدخل الجنة أو جهنم، وأن الأمر يتعلق بالإنسان.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك