أخبار

تونس.. طرد مشارك من مشاورات "الدستور الجديد" وسط فوضى ومقاطعة واسعتين
تاريخ النشر: 18 يونيو 2022 13:52 GMT
تاريخ التحديث: 18 يونيو 2022 16:10 GMT

تونس.. طرد مشارك من مشاورات "الدستور الجديد" وسط فوضى ومقاطعة واسعتين

شهدت جلسة الحوار الوطني بتونس، اليوم السبت، حالة من الفوضى والجدل، تخللهما طرد أمين عام حزب المحافظين التونسيين، صبري الحفناوي، وذلك على خلفية "ورقة مقترحات"

+A -A
المصدر: تونس- إرم نيوز

شهدت جلسة الحوار الوطني بتونس، اليوم السبت، حالة من الفوضى والجدل، تخللهما طرد أمين عام حزب المحافظين التونسيين، صبري الحفناوي، وذلك على خلفية ”ورقة مقترحات“ حول الدستور الجديد.

وأكد مصدر سياسي لـ ”إرم نيوز“ أن رئيس الهيئة الاستشارية للجمهورية الجديدة، الصادق بلعيد، قام بطرد أمين عام حزب المحافظين التونسيين صبري الحفناوي، بسبب توزيعه ما قال إنها ورقة تتضمن مقترحات وتصورا بشأن الدستور الجديد.

وأفاد المصدر أن الجلسة التي استأنفت اليوم شهدت مقاطعة عدد من الأحزاب والشخصيات التي كان قد تم دعوتها لجلسات الحوار الوطني.

وحسب المصدر، فقد أجبر الحفناوي، على مغادرة جلسة إعداد الدستور بقصر الضيافة بقرطاج بالعاصمة التونسية، إثر طرده من رئيس الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة على خلفية “ورقة مقترحات“ أراد توزيعها على الحضور.

وقال صبري الحفناوي في تصريحات صحفية، إنه تقدم بطلب المشاركة في جلسات الحوار الوطني، فحصل على الموافقة من قبل عميد المحامين ورئيس الهيئة الاستشارية الاقتصادية والاجتماعية إبراهيم بودربالة، للمشاركة في الجلسة الرابعة.

وأكد الحفناوي أنّ ورقة المقترحات تتضمن رسالة للرئيس والشعب التونسي ومقترحات حول القانون الانتخابي والسياسة الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف الحفناوي: ”لم نشارك في الجلسة الأولى للحوار الوطني، لكننا حضرنا الجلسة الثانية وطلبنا المشاركة وتم قبول مشاركتنا من قبل رئيس الهيئة الاستشارية الاقتصادية والاجتماعية إبراهيم بودربالة، لم نقدم أية اقتراحات خلال الجلسة الماضية، وأردنا اليوم تقديم وثيقة تتضمن بعض الاقتراحات على المشاركين في جلسة اليوم“.

وقال الحفناوي إن ”الوثيقة عبارة عن رسالة تتعلق بالحملات الانتخابية وضرورة إعطاء الحق لكل المرشحين لتقديم برامجهم الانتخابية في الإذاعات والقنوات التلفزيونية“.

في السياق ذاته، قال عضو ”الهيئة الاستشارية للجمهورية جديدة“، أستاذ القانون الدستوري أمين محفوظ، إن مسودّة مشروع الدستور الجديد سيتم تسليمها لرئيس الجمهورية قيس سعيد يوم الإثنين المقبل.

وأضاف محفوظ، في تصريحات لإذاعة ”موزاييك“ المحلية أن ”الدستور الجديد سوف يسلم إلى الرئيس قيس سعيد يوم الإثنين“، مضيفا أن ”ملامح الدستور الجديد ستكون ديمقراطية“.

وفي وقت سابق، أكد الصادق بلعيد، لـ ”إرم نيوز“، أنّ ”الإسلام السياسي خرّب البلاد ودمّرها على مختلف المستويات، وأن الدستور الجديد يعمل على تخليص الدولة مما وصفه بأخطبوط الإسلام السياسي“.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك