أخبار

إلغاء الرحلات الدولية من وإلى تونس الخميس بسبب الإضراب
تاريخ النشر: 15 يونيو 2022 11:29 GMT
تاريخ التحديث: 15 يونيو 2022 12:30 GMT

إلغاء الرحلات الدولية من وإلى تونس الخميس بسبب الإضراب

قال مسؤول نقابي، اليوم الأربعاء، إن كل الرحلات الدولية من وإلى تونس ستُلغى غدا الخميس، بسبب إضراب عام دعا إليه الاتحاد العام للشغل في الشركات العامة، احتجاجا

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال مسؤول نقابي، اليوم الأربعاء، إن كل الرحلات الدولية من وإلى تونس ستُلغى غدا الخميس، بسبب إضراب عام دعا إليه الاتحاد العام للشغل في الشركات العامة، احتجاجا على سياسات الحكومة الاقتصادية والاجتماعية، وفقا لوكالة ”رويترز“ للأنباء.

وكان الاتحاد دعا إلى إضراب عام بعد قرار حكومي بتجميد الأجور، ضمن حزمة إصلاحات لا تحظى بشعبية تهدف إلى الوصول إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي، بخصوص قرض بقيمة أربعة مليارات دولار.

وقال وجيه الزيدي الكاتب العام لجامعة النقل باتحاد الشغل ”كل الرحلات الدولية والمحلية أيضا ستتوقف ابتداء من الساعة صفر هذه الليلة.. الإضراب سيشمل كل الرحلات البحرية أيضا“.

وكان اتحاد الشغل قد أكد، الأحد، تمسكه بتنفيذ الإضراب العام، على الرغم من إعلان الحكومة استعدادها للحوار مع المنظمة النقابية والتوصل إلى حل.

وأكد الاتحاد كذلك رفضه للمقاربة التي تطرحها الحكومة لإنقاذ الوضع الاقتصادي والاجتماعي، معتبرا أنها تتكتم على حقيقة الوضع وعلى حزمة الإصلاحات التي عرضتها على صندوق النقد الدولي، ما دفع الاتحاد إلى إقرار خطوات تصعيدية يبدأها غدا الخميس بتنفيذ إضراب عام.

وكانت جلسة المفاوضات بين الحكومة التونسية واتحاد الشغل فشلت، مساء الإثنين، وقرر الاتحاد التمسك بالإضراب العام الذي سينفذه في 16 يونيو /حزيران الجاري.

ولم تحقق جلسة النقاش التي تم عقدها مساء الإثنين، أي نتائج تذكر، ما دفع الوفد النقابي إلى التمسك بالإضراب العام، الذي حاولت الحكومة تفاديه عبر الجلسة.

وعلى خلفية فشل الجلسة، دعا المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل إلى ”تكثيف التعبئة لإنجاح الإضراب في كنف الوعي والمسؤولية“، وفق ما ورد في الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد ”الشعب نيوز“.

وقال الأمين العامّ المساعد للاتحاد العامّ التونسي للشغل سامي الطاهري، إن ”اتحاد الشغل مكّن الحكومة من إعداد ملفاتها والعودة إلى طاولة المفاوضات، قبل إعلان موعد الإضراب العام المزمع تنفيذه يوم الخميس 16 يونيو/ حزيران الحالي“، معتبرا أنه لا توجد مؤشرات على التفاوض.

وكان اتحاد الشغل قد أكّد رفضه للمقاربة التي تطرحها الحكومة لإنقاذ الوضع الاقتصادي والاجتماعي، معتبرا أنها تتكتم على حقيقة الوضع وعلى حزمة الإصلاحات التي عرضتها على صندوق النقد الدولي، ما دفع الاتحاد إلى إقرار خطوات تصعيدية يبدأها الخميس المقبل بتنفيذ إضراب عام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك