أخبار

ليبيا.. اختتام مباحثات القاهرة بإحراز تقدّم حول معظم مواد مشروع الدستور
تاريخ النشر: 20 مايو 2022 17:52 GMT
تاريخ التحديث: 20 مايو 2022 20:20 GMT

ليبيا.. اختتام مباحثات القاهرة بإحراز تقدّم حول معظم مواد مشروع الدستور

قالت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز، اليوم الجمعة، إن اللجنة المشتركة حول المسار الدستوري، التي تتألف من مجلس النواب

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قالت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز، اليوم الجمعة، إن اللجنة المشتركة حول المسار الدستوري، التي تتألف من مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة، تمكنت من التوصل إلى توافق مبدئي حول 137 مادة في مسودة الدستور.

وأضافت وليامز، في بيان: ”أسعدني بشكل خاص أنكم تمكنتم من الاتفاق على الباب الثاني المعني بالحقوق والحريات، فضلا عن البابين الخاصين بالسلطة التشريعية والقضائية باستثناء عدد قليل من المواد لا يتعدى أصابع اليد الواحدة“.

وكانت مصادر برلمانية أبلغت إرم نيوز أن الجولة الثانية من مباحثات القاهرة بين وفدي مجلسي النواب والدولة الليبيين اختتمت بالتوصل إلى اتفاقات حول معظم القضايا الخلافية.

وأكدت المصادر أن الاجتماعات انتهت بالاتفاق على نحو 70% من مواد الوثيقة الدستورية التي جرى حولها النقاش، مشيرة إلى أن وفدي المجلسين اتفقا على 140 مادة في مشروع الدستور.

ولفتت إلى أن المناقشات تناولت الأبواب الأربعة الأولى من مشروع الدستور، بينما تم إرجاء الحسم في عدد من المواد القليلة لمزيد المراجعة والدراسة والتعديل.

وكشفت المصادر أن المشاركين في اجتماعات القاهرة كلفوا لجنة مصغرة لإعداد صيغة توافقية للمواد الدستورية محل الاتفاق داخل الحوار، وأنه تمت إحالة ما تم التوصل إليه من اتفاقات إلى مجلسي النواب والدولة للنظر فيها.

من جانبه، قال عضو لجنة المسار الدستوري في مجلس الدولة عبد القادر حويلي، في تصريح لوسائل إعلام محلية، إنّ ”جلسة أخرى ضمن مشاورات المسار الدستوري ستجري بداية شهر حزيران/ يونيو القادم“، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وعقدت لجنة الحوار بين وفدي مجلسي الدولة والنواب الجولة الثانية من اجتماعاتها في العاصمة المصرية القاهرة من 15 إلى 20 من الشهر الجاري.

وكانت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني وليامز أعلنت، يوم الاثنين الماضي، توصل وفدي مجلسي الدولة والنواب المجتمعين في القاهرة إلى ”اتفاق بشأن أجزاء مهمة من مسوَّدة الدستور“، بما في ذلك الأقسام المتعلقة بالسلطتين التشريعية والقضائية.

وقالت وليامز، في تغريدة عبر حسابها على ”تويتر“، إن ”الاجتماعات أحرزت تقدمًا مشجعًا على مدار اليومين الماضيين، بين ممثلي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة“.

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أنها ”تتطلع إلى رؤية مزيد التقدم المحرز في المشاورات؛ بهدف إنشاء إطار دستوري توافقي لنقل البلاد إلى انتخابات وطنية شاملة في أقرب وقت ممكن“.

وحذرت وليامز من أن أي تأخير في الاتفاق على القاعدة الدستورية للانتخابات المقبلة سيؤدي إلى ”مزيد من الانقسام، والصراعات، وزعزعة الاستقرار“ في ليبيا.

وذكرت وليامز في جلسة افتتاح المحادثات أنّ هذه الجولة ”هي فرصتنا الأخيرة للاستجابة بمصداقية لتوقعات الشعب الليبي، وإحراز تقدم ملموس بشأن هذه القضايا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك