أخبار

كورونا يُغيب بلينكن عن مؤتمر التحالف ضد داعش في مراكش
تاريخ النشر: 10 مايو 2022 22:45 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2022 7:02 GMT

كورونا يُغيب بلينكن عن مؤتمر التحالف ضد داعش في مراكش

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، مساء الثلاثاء، أنه لن يشارك في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد "داعش"، والذي سينظم بمدينة مراكش اليوم الأربعاء،

+A -A
المصدر: الرباط- إرم نيوز

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، مساء الثلاثاء، أنه لن يشارك في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد ”داعش“، والذي سينظم بمدينة مراكش اليوم الأربعاء، بسبب إصابته بفيروس ”كورونا“.

وأعرب بلينكن، خلال محادثة هاتفية مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، عن أسفه لعدم تمكنه من المشاركة في هذا الاجتماع الوزاري، معلنا في الوقت نفسه، أنه سيتم تمثيله خلال هذا الاجتماع من قبل مساعدة كاتب الدولة المكلفة بالشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند.

وخلال المحادثة الهاتفية، أعرب بلينكن عن شكره للمغرب على احتضان الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد ”داعش“، كما أشاد بانخراط المغرب في مكافحة الإرهاب، ودور المملكة في النهوض بالأمن والاستقرار الإقليميين. وفق ما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء (الرسمية).

وسيشهد الحدث الدولي حضور ممثلي أكثر من 80 دولة ومنظمة دولية، سيبحثون خلاله سبل مواجهة التهديدات التي تطرحها إعادة تموقع التنظيم في القارة الأفريقية.

وهذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها التحالف الدولي ضد تنظيم ”داعش“ في القارة السمراء، وذلك في ظل تزايد المخاطر الإرهابية في المنطقة.

وكان بيان صادر عن وزارة الخارجية المغربية أكد أن ”وزراء التحالف سيستعرضون المبادرات المتخذة، في ما يتعلق بجهود ضمان الاستقرار في المناطق التي تأثرت في السابق بهجمات تنظيم داعش وذلك في مجال التواصل الإستراتيجي في مواجهة الدعاية إلى التطرف التي ينهجها هذا التنظيم الإرهابي وأتباعه، ومكافحة المقاتلين الإرهابيين الأجانب“.

وسيكون الاجتماع ”فرصة لتسليط الضوء على التحديات الأمنية التي تواجهها القارة الأفريقية، خاصة في ظل التوترات والنزاعات العرقية التي تشهدها بعض مناطق القارة، خاصة منطقة الساحل“، وفق البيان.

وقال البيان ”سيشكل اجتماع مراكش، على هذا الأساس، مناسبة لبحث سبل العمل المشترك لمواجهة هذه الأخطار الإرهابية بشتى أشكالها، وكذلك تعزيز الإستراتيجيات والقدرات الأمنية لبلدان القارة، من أجل إضعاف قدرات تنظيم داعش ودحره“.

وتأسس التحالف الدولي لمحاربة تنظيم ”داعش“، في أيلول/سبتمبر 2014.

ويلتزم أعضاء التحالف الدولي الـ 84 بمواجهة تنظيم داعش على مختلف الجبهات وتفكيك شبكاته ومجابهة طموحاته العالمية.

وبالإضافة إلى الحملة العسكرية التي ينفذها التحالف، يلتزم التحالف بتدمير البنى التحتية الاقتصادية والمالية لتنظيم داعش ومنع تدفق المقاتلين الأجانب عبر الحدود ودعم الاستقرار واستعادة الخدمات الأساسية العامة في المناطق المحررة من داعش ومجابهة الدعاية الإعلامية للتنظيم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك