أخبار

احتجاجا على بقاء الدبيبة.. ليبيون يغلقون حقل الفيل النفطي وميناء الزويتينة
تاريخ النشر: 17 أبريل 2022 2:23 GMT
تاريخ التحديث: 17 أبريل 2022 7:35 GMT

احتجاجا على بقاء الدبيبة.. ليبيون يغلقون حقل الفيل النفطي وميناء الزويتينة

أغلق ليبيون مساء السبت، حقل الفيل النفطي (جنوب غرب البلاد) بالتزامن مع إيقاف أهالي الزويتينة وجوارها تصدير النفط من الميناء الواقع في الهلال النفطي، احتجاجاً

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

أغلق ليبيون مساء السبت، حقل الفيل النفطي (جنوب غرب البلاد) بالتزامن مع إيقاف أهالي الزويتينة وجوارها تصدير النفط من الميناء الواقع في الهلال النفطي، احتجاجاً على بقاء حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة ورفضها تسليم السلطة لحكومة فتحي باشاغا المكلفة من البرلمان.

وقال الأهالي الذين أغلقوا حقل الفيل النفطي، في بيان، إنهم أوقفوا الإنتاج في الحقل حتى تسليم عبد الحميد الدبيبة السلطة لحكومة الاستقرار الوطني، كما طالبوا بإقالة رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله.

واعتبروا أن حكومة باشاغا تمثل جميع المدن والإرادة الشعبية الليبية، مشيرين إلى دعمهم كل الحلول الوطنية لحل الأزمة الليبية، ورفضهم للتدخل الأجنبي.

ورأوا أن ”عائلة الدبيبة تريد الحرب للبقاء في السلطة“، مؤكدين دعمهم الجهات المختصة للوصول إلى الانتخابات بعيداً عن ”مطامع الدبيبة“، على حد تعبير البيان.

وطالبوا بضمان التوزيع العادل للموارد النفطية بين المدن والأقاليم، ودعم المؤسسة الوطنية للنفط لرفع الإنتاج، ودعم الأجهزة الأمنية والعسكرية لحفظ الأمن وحرية التنقل بين المدن.

ودعا الأهالي المجتمع الدولي والسفراء الأجانب إلى احترام سيادة الدولة ومؤسساتها، وإيقاف التدخلات السافرة في الشأن الداخلي الليبي.

من جهة أخرى، أعلنت مجموعة من أهالي وأعيان ميناء الزويتينة النفطي ”الواقع على خليج سرت على بعد 180 كم جنوب غرب بنغازي“، وقف تصدير النفط من الميناء النفطي والحقول المجاورة ردًا على تحويل رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله مبلغ 8 مليارات دولار لحكومة الديببة بعدما كانت محجوبة في حساب المؤسسة.

واعتبر متحدث باسم الأهالي أن حكومة عائلة الدبيبة منتهية الولاية وفاقدة للشرعية، مشيراً إلى أنهم يدعمون قرار مجلس النواب بتكليف الحكومة الليبية الجديدة، برئاسة فتحي باشاغا.

وكان أعضاء لجنة 5+5 العسكرية  الممثلون للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي علقوا عضويتهم باللجنة بسبب ما أسموه ”المخالفات الجسيمة“ لحكومة عبد الحميد الدبيبة ”التي لم يحرك المجتمع الدولي ساكنًا أمامها“.

ودعا أعضاء اللجنة في 9 أبريل/ نيسان الجاري إلى إيقاف تصدير النفط إلى حين النظر في عدد من مطالبهم، وقالوا إنه ”أمام هذا المنزلق الخطير الذي أوصلتنا إليه حكومة الدبيبة نطالب القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية بإيقاف تصدير النفط، كما نطالب بقفل الطريق الساحلي وإيقاف أوجه التعاون مع الحكومة ومكوناتها، كما نطالب بإيقاف تسيير الرحلات الجوية بين الشرق والغرب“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك