أخبار

فتح الله السعداوي: لا صدام بين باشاغا والدبيبة ومبادرة جديدة لإنهاء الانقسام (فيديو إرم)
تاريخ النشر: 14 أبريل 2022 20:01 GMT
تاريخ التحديث: 14 أبريل 2022 21:10 GMT

فتح الله السعداوي: لا صدام بين باشاغا والدبيبة ومبادرة جديدة لإنهاء الانقسام (فيديو إرم)

استبعد رئيس حزب المؤتمر الوطني الحر الليبي، فتح الله بشير السعداوي، حصول صدام بين عبد الحميد الدبيبة وفتحي باشاغا بسبب الصراع على السلطة، وكشف في الوقت ذاته عن

+A -A
المصدر: تونس - إرم نيوز

استبعد رئيس حزب المؤتمر الوطني الحر الليبي، فتح الله بشير السعداوي، حصول صدام بين عبد الحميد الدبيبة وفتحي باشاغا بسبب الصراع على السلطة، وكشف في الوقت ذاته عن مبادرة جديدة تهدف إلى إنهاء الانقسام وتوحيد الليبيين.

وقال سعداوي، في حوار مع ”إرم نيوز“، إن باشاغا والدبيبة من إقليم واحد (الغرب الليبي) ومن مدينة واحدة وهي مصراتة، وهذا يجعل من المستبعد أن يحصل صدام بينهما وبين مؤيديهما.

من جهة أخرى، أكد سعداوي أن حزبه وعددا من مكونات المشهد السياسي والنقابي في ليبيا يستعدون للإعلان عن ”المبادرة الجامعة“، بشكل رسمي، خلال الشهر المقبل؛ بهدف توحيد الليبيين.

ولفت إلى أن ”هناك اهتماما بالمبادرات ومنها المبادرة الجامعة التي يترأس لجنتها التحضيرية، وشارك فيها العديد من الأحزاب السياسية والنقابات والمنظمات، وسنعلن عنها في مؤتمر جامع في سرت في 21 مايو / أيار المقبل، وسيكون هناك دعم محلي ودولي“، وفق تعبيره.

وأضاف السعداوي أن ”المبادرة تهدف إلى توحيد الطيف السياسي الليبي، وسيحضر فيها كافة المرشحين لانتخابات الرئاسة الليبية، باعتبارهم حاصلين على أكثر من نصف مليون تزكية من الشعب الليبي“، بحسب قوله.

وبخصوص مبادرة مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون ليبيا ستيفاني وليامز، أكد سعداوي أن ”الحل لا يكون إلا ليبياً وعلى الأرض الليبية، وبعثة الأمم المتحدة وقعت سابقا في خطأ كبير، حيث إنه من المفترض أنها تترك الليبيين يبحثون عن حلول ثم تدعمها، لكنها من الصخيرات إلى تونس إلى جنيف هي تعمل على طرح مبادرات وهي تضع في الاعتبار الوضع الدولي، لا سيما تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا“، وفق تعبيره.

وتعليقا على اجتماع القاهرة بين وفدين من البرلمان والمجلس الأعلى للدولة الرامي إلى الاتفاق على القاعدة الدستورية للانتخابات، قال السعداوي إن هذه ”خطوة إيجابية ومن الممكن التوافق بين البرلمان والمجلس الأعلى للدولة“، مضيفا أنّ ”ليبيا لا تتعافى إلا بإنهاء هذين الجسمين والذهاب إلى انتخابات تشريعية وإرساء أجسام سياسية جديدة“.

وردا على سؤال حول إمكانية إجراء الانتخابات في يونيو / حزيران القادم، قال السعداوي إنّ هذا الموعد الذي أعلنه رئيس الحكومة الحالية عبد الحميد الدبيبة ”مقبول جدا، واليوم لدينا فترة قصيرة، ولكن إذا توفرت الإرادة والتأييد يمكن إجراء الانتخابات نهاية يونيو / حزيران القادم“، وفق تقديره.

وحول تعليق الجيش الليبي مشاركته في أعمال اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، اعتبر رئيس حزب المؤتمر الوطني الحر الليبي أنه كان على حكومة الدبيبة أن تنأى عن ممارسات من قبيل الامتناع عن صرف رواتب العاملين في الجيش، مؤكدا أنّ اللجنة قامت بعمل كبير وبدور مهم جدا في ليبيا وجب الحفاظ عليه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك