أخبار

خلال تحري هلال رمضان.. الدبيبة يستعين بالغرياني للترويج لحكومته
تاريخ النشر: 01 أبريل 2022 22:12 GMT
تاريخ التحديث: 02 أبريل 2022 6:50 GMT

خلال تحري هلال رمضان.. الدبيبة يستعين بالغرياني للترويج لحكومته

هاجم مفتي ليبيا المعزول الصادق الغرياني، مساء الجمعة، مصر وبعثة الأمم المتحدة للدعم، في احتفالية أقيمت في طرابلس لتحري هلال شهر رمضان بحضور رئيس وزراء حكومة

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

هاجم مفتي ليبيا المعزول الصادق الغرياني، مساء الجمعة، مصر وبعثة الأمم المتحدة للدعم، في احتفالية أقيمت في طرابلس لتحري هلال شهر رمضان بحضور رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة.

وقال الغرياني في كلمته إن البعثة الأممية تلوح حالياً بتسليم الحكم إلى المحكمة العليا لتتم إجراء الانتخابات، ”يريدون أن يدخلوا البلد في مرحلة انتقالية جديدة، لأنهم لا يعيشون إلا على المراحل الانتقالية، وهذا المقترح لتمكين المحكمة العليا هو باب من أبواب التمديد والخداع التي عودتنا عليها هذه الهيئات الدولية، إلا أنه في هذه المرة بإدخال المحكمة العليا يستنسخون لنا التجربة المصرية لينصبوا علينا حاكماً عسكرياً “ سيسياً رقم 2″، على حد تعبيره.

وأضاف: ”ولذلك فإني أدعو كافة القوات الفاعلة والقوات الحيوية في الميادين والساحات أن ترفض هذا بشدة جملة وتفصيلا“.

وهاجم الغرياني أيضاً السجون في ليبيا خاصاً بالذكر سجن مطار معيتيقة الذي يديره جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة التابع للمجلس الرئاسي، ويترأسه عبد الرؤوف كارة ذو التوجه السلفي، المناوئ للغرياني، قائلاً ”ليس في هذه السجون شيء من حفظ الكرامة الإنسانية، فالناس يعذبون ويهانون ويذلون“ على حد قوله.

وطالب الغرياني بدعم خطة الدبيبة للانتخابات البرلمانية، حاثاً الحكومة على إجرائها ”في الموعد الذي عاهدتنا عليه“ .

ودعا كل الجهات ذات العلاقة في الدولة أن تعين الحكومة على ذلك، ليتأتى إجراؤها في الوقت المحدد وبما يضمن نزاهتها ونجاحها، وفق تعبيره.

وكان مجلس النواب الليبي عزل الغرياني من منصب مفتي ليبيا في العام 2014، بسبب الفتاوى التي تدعم التيارات الإسلامية المتشددة التي كان يصدرها.

وورد اسم الغرياني وابنه سهيل في قائمة الإرهاب التي أصدرتها لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي في 2017.

واعتبرت مصادر ليبية حضور الدبيبة الاحتفالية التي أقامتها دار الإفتاء واستماعه إلى كلمة الغرياني دون أن يصدر عنه أي تعليق؛ بمثابة موافقة على ما ورد فيها.

وأشارت إلى أن الدبيبة يسعى من خلال هذه المشاركة إلى كسب ود التيار السياسي المتأسلم الذي يسترشد بأقوال الغرياني، ومنهم تنظيم الإخوان المسلمين، كون عماد البناني، رئيس حزب العدالة والبناء، الذراع السياسي لجماعة الإخوان الليبية كان أحد الحاضرين في الاحتفالية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك