أخبار

مصادر برلمانية لـ"إرم نيوز": السفير الأمريكي طالب الدبيبة بتسليم السلطة لحكومة باشاغا
تاريخ النشر: 19 مارس 2022 21:20 GMT
تاريخ التحديث: 20 مارس 2022 5:45 GMT

مصادر برلمانية لـ"إرم نيوز": السفير الأمريكي طالب الدبيبة بتسليم السلطة لحكومة باشاغا

كشفت مصادر برلمانية ليبية مطلعة على مسار المشاورات التي تجريها الولايات المتحدة مع أطراف النزاع في ليبيا، أن السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند حث رئيس حكومة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشفت مصادر برلمانية ليبية مطلعة على مسار المشاورات التي تجريها الولايات المتحدة مع أطراف النزاع في ليبيا، أن السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند حث رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة على تسليم السلطة لرئيس الحكومة الجديد الذي زكاه البرلمان فتحي باشاغا.

وقالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها لـ ”إرم نيوز“ إن الدعوة الأمريكية جاءت على خلفية بوادر فشل مبادرة المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني ويليامز التي لقيت ترحيبا من المجلس الأعلى للدولة في مقابل تجاهلها من قبل البرلمان.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة البرلمان الليبي فتحي المريمي إن السفير الأمريكي أبلغ رئيس حكومة باشاغا بالوقوف إلى جانبه باعتبار أن حكومته منبثقة عن مجلس النواب.

وأضاف المريمي في تصريح أدلى به لـ ”إرم نيوز“ أن ”حكومة الدبيبة فيها وزراء قدموا استقالتهم ورحبوا بحكومة باشاغا باعتبارها منبثقة عن مجلس النواب الذي يختار الحكومة ورئيسها، منوها إلى أن نائب رئيس الوزراء علي القطراني تسلم مقر الوزارة في مدينة بنغازي ومعه عدد من الوزراء أيضا، كما سيتم تسلم مقر ديوان رئاسة الوزراء في المنطقة الجنوبية خلال الأيام القريبة القادمة، مشيرا إلى أن هناك تأييدا كبيرا من القوى الاجتماعية والسياسية في المنطقة الغربية لحكومة باشاغا.

ومن جهته، قال عضو البرلمان علي التكبالي في تصريح لـ ”إرم نيوز“ إن ”الدبيبة مازال متعنتا رغم إبدائه بعض المرونة، لكن عند رؤيته الزخم القادم من حكومة باشاغا بدأ يطلب بعض الأشياء ويمارس الابتزاز“ على حد قوله.

وتشهد ليبيا أزمة متفاقمة بعد أن رفض الدبيبة الذي فشلت حكومته في تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي تسليم السلطة لرئيس الحكومة الجديد فتحي باشاغا، ما أثار مخاوف من عودة الاقتتال والانقسام السياسي والمؤسساتي إلى ليبيا من جديد.

وقال المحلل السياسي إدريس عبد السلام إن السؤال المهم يتعلق اليوم بمدى جدية الطلب الأمريكي في ظل الأزمة الليبية وتداعياتها لأن هناك انقساما حقيقيا وهناك قرارات سواء من مجلس النواب أو المجلس الأعلى للدولة تصب في اتجاه مزيد من الانقسام والخلافات.

وأكد عبدالسلام في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ أن الأزمة الليبية اليوم هي أزمة ثقة، فالبلاد تعاني من مراحل انتقالية متواصلة، وحتى الانتخابات بات مصيرها اليوم مجهولا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك