أخبار

موريتانيا تتهم الجيش المالي بارتكاب "جرائم متكررة" بحق رعاياها
تاريخ النشر: 08 مارس 2022 20:39 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2022 22:10 GMT

موريتانيا تتهم الجيش المالي بارتكاب "جرائم متكررة" بحق رعاياها

اتّهمت موريتانيا، الثلاثاء، الجيش المالي بارتكاب "جرائم متكررة" بحق رعاياها على الأراضي المالية. واستدعت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج،

+A -A
المصدر: فريق التحرير

اتّهمت موريتانيا، الثلاثاء، الجيش المالي بارتكاب ”جرائم متكررة“ بحق رعاياها على الأراضي المالية.

واستدعت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، صباح يوم الثلاثاء، السفير المالي في موريتانيا، محمد ديباسي، وذلك على خلفية اختفاء مجموعة من المواطنين الموريتانيين داخل الأراضي المالية، وسط روايات متداولة حول مقتلهم.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إنها أبلغت السفير المالي ”احتجاجًا شديد اللهجة على ما تكرر في الآونة الأخيرة من أعمال إجرامية، تقوم بها قوات نظامية مالية، على أرض مالي، بحق مواطنينا الأبرياء العزل“.

وأضافت الخارجية في البيان أن موريتانيا وجهت في مناسبة سابقة، وفدًا رفيع المستوى إلى جمهورية مالي، في محاولة لاحتواء  ”هذا السلوك العدائي تجاه مواطنينا، بحسب البيان.

وأشارت الوزارة إلى أنه ”رغم التطمينات التي صدرت، بهذا الخصوص، عن السلطات المالية، فإن مستوى التجاوب لدى المسؤولين الماليين على المستوى المركزي والمستوى الإقليمي مع نظرائهم الموريتانيين ظلت دون المستوى“.

وكانت موريتانيا أعلنت، يوم الإثنين، أنها تتابع باهتمام بالغ فقد عدد من مواطنيها في دولة مالي المجاورة، بعد أسابيع من أنباء عن تصفية 7 موريتانيين من قبل مسلحين مجهولين داخل الأراضي المالية.

وقالت وزارة الداخلية الموريتانية، إن ”السلطات العليا للبلد، تتابع باهتمام بالغ، المعلومات التي تؤكد فقدان الاتصال بعدد من مواطنينا في الأراضي المالية، واتخذت كافة الإجراءات اللازمة وعلى جناح السرعة، للتأكد من مصير المواطنين المفقودين، وتقصي المعلومات الدقيقة بشأنهم“.

وأضافت الوزارة تعليقًا على اختفاء المواطنين، في بيان نشرته الوكالة الموريتانية للأنباء الرسمية، الإثنين، أنها ”تؤكد لذويهم و للرأي العام الوطني، أنها تبذل أقصى الجهود، وتقوم بالاتصالات والإجراءات اللازمة والحازمة، لمعرفة حقيقة وضعية هؤلاء المواطنين“، مؤكدة أنه ”سيتم الكشف أولًا بأول، عن أي معلومات للرأي العام، و لأهالي المفقودين، فور التأكد من مصداقيتها“.

وطالبت الوزارة من جميع المواطنين الموريتانيين، الالتزام بالحيطة والحذر، وعدم التوجه إلى تلك المناطق الواقعة خارج حدود البلاد، معتبرة أن دولة مالي تمر حاليًا بظروف خاصة.

وكانت وسائل إعلام محلية، تحدثت عن تصفية عدد من المواطنين الموريتانيين داخل الأراضي المالية القريبة من الحدود بين البلدين، دون أن يتم تأكيد الخبر من جهات رسمية في البلدين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك