أخبار

عقيلة صالح لستيفاني ويليامز: نرفض التدخل في قرارات البرلمان الليبي
تاريخ النشر: 07 مارس 2022 15:36 GMT
تاريخ التحديث: 07 مارس 2022 18:15 GMT

عقيلة صالح لستيفاني ويليامز: نرفض التدخل في قرارات البرلمان الليبي

أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، اليوم الإثنين، رفضه المطلق للتدخل في قرارات المجلس، مضيفا أن "هذه القرارات غير قابلة للتصديق من أي جهة كانت"، بحسب صفحة

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، اليوم الإثنين، رفضه المطلق للتدخل في قرارات المجلس، مضيفا أن ”هذه القرارات غير قابلة للتصديق من أي جهة كانت“، بحسب صفحة مجلس النواب الليبي على ”فيسبوك“.

وشدد صالح خلال لقائه مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني ويليامز، على أن الإجراءات المتخذة من قبل البرلمان قانونية، سواء فيما يتعلق بالتعديل الدستوري أو خريطة الطريق وتشكيل الحكومة الجديدة.

وأضاف صالح أن الإجراءات تمت عقب التوافق مع مجلس الدولة من خلال اللجنتين المشكلتين.

وأشار صالح إلى أن تصويت المجلس بمنح الثقة للحكومة الجديدة صحيح وسليم، موجها الشكر للأمم المتحدة على دعم تحقيق التوافق الليبي.

من جانبه، وصف عضو مجلس النواب، علي التكبالي، مبادرة ستيفاني ويليامز، حول ليبيا، بـ ”المشبوهة“، مشيرا إلى أنه ”كلما تفاهم الليبيون مع بعضهم خرجت ويليامز لتضع العراقيل أمامهم“.

وقال التكبالي في تصريحات صحافية، إن ”مجلس النواب أصدر بيانا لرفض مبادرة ويليامز، فهي تضع العصا في العجلة بعد أن شكل البرلمان بأغلبية أعضائه حكومة جديدة، فمبادرتها لا تتماشى مع المسار الدستوري الذي توافق عليه مجلسا النواب والدولة“.

وأضاف التكبالي أن ”البعثة لم تقدم شيئا لليبيا طوال 10 سنوات، ولكن قدمت حكومات فاشلة من فايز السراج إلى عبدالحميد الدبيبة، ولا أعرف لماذا تصر ويليامز وهي ليست رئيسة البعثة الأممية على تشكيل وفدين من النواب والدولة خلال 4 أيام، بحسب مبادرتها؟، ولماذا تصر على تغيير المسار الذي اتفق عليه مجلسا النواب والدولة ويحدد مسار الدستور وطريق الانتخابات؟“.

وتابع التكبالي: ”مبادرة ويليامز تخالف المسار الذي حدده البرلمان، حيث حدد التعديل الـ12 الطريق الذي يوصل للانتخابات، فلماذا لا تترك ويليامز الليبيين يحلون مشاكلهم بأنفسهم وتصر على دعم الدبيبة؟ وقد طلبنا دائمًا خروج طاقم البعثة الأممية من ليبيا ولنا عليها الكثير من الملاحظات، وكثير منهم يمارسون البيزنس فقط“.

واعتبر التكبالي أن ”مجلس الدولة خلع نفسه من كل الاتفاقيات وأعلن ترحيبه بمبادرة ويليامز، فهو دائما يعرقل الأمور، والحقيقة التي لا يعلمها الكثيرون أنه ليس مضمنا في الاتفاق السياسي ولا الإعلان الدستوري، فقد سمى نفسه (الأعلى) ويريد أن يقود مجلس النواب لا أن يعمل معه“.

وكانت ويليامز اقترحت تشكيل لجنة مشتركة بين المجلس والبرلمان؛ لوضع قاعدة دستورية تقوم على أساسها الانتخابات.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك