أخبار

ليبيا.. ميليشيات محلية تعتقل رحالة السلام عبد العالي الحبوني في مدينة الزاوية
تاريخ النشر: 23 مارس 2021 20:42 GMT
تاريخ التحديث: 23 مارس 2021 22:25 GMT

ليبيا.. ميليشيات محلية تعتقل رحالة السلام عبد العالي الحبوني في مدينة الزاوية

اعتقلت ميليشيات محلية في مدينة الزاوية الليبية، اليوم الثلاثاء، الرحالة وداعية السلام الليبي عبدالعالي الحبوني، منهية بذلك رحلته التي بدأت قبل قرابة شهر للدعوة

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير - إم نيوز

اعتقلت ميليشيات محلية في مدينة الزاوية الليبية، اليوم الثلاثاء، الرحالة وداعية السلام الليبي عبدالعالي الحبوني، منهية بذلك رحلته التي بدأت قبل قرابة شهر للدعوة إلى السلام ونبذ الاقتتال.
وقال رئيس اللجنة الليبية لحقوق الإنسان أحمد عبدالحكيم حمزة إن ميليشيات تدعي أنها من الزاوية اعترضت الرحالة الحبوني على مشارف مدينة الجميل واعتدت عليه ونحرت جمله.
وعبر حمزة عن ألمه لما حدث، وقال لـ“إرم نيوز“ إن ”رحلة السلام التي أطلقها الشاب الحبوني انتهت باحتجاز حريته ونحر جمله!“.
وتساءل: ”أين وزارة الداخلية، وأين حكومة الوحدة الوطنية من هذه الجريمة النكراء التي أقدمت عليها مليشيات الزاوية، ما هذا العبث؟“.
وكانت مصادر محلية وحسابات على مواقع التواصل قد أكدت استيقاف المليشيات الرحالة الحبوني وعميد بلدية الرجبان ونائبه اللذين كانا برفقته، بعد ان قبضت عليهم جميعا جنوب مدينة الجميل.
وأطلق سراح عميد البلدية ونائبه في وقت لاحق، في حين أبقت المليشيات على الحبوني رهن الاعتقال.
وكان قد انطلق عبدالعال الحبوني في رحلته على ظهر جمله الذي أطلق عليه اسم ”رفيق السلام“، قبل زهاء شهر من الآن من مدينة مساعد القريبة من الحدود المصرية، مرورا بالعديد من المدن الليبية منها العاصمة طرابلس وذلك بهدف نشر ثقافة السلام والتسامح بين الليبيين.
وقال الحبوني في تصريح سابق إنّ مبادرته ”تأتي في إطار ترحيبه بما تحقق خلال الفترة الماضية من إنجازات مهمة، من أجل استعادة الوحدة الوطنية وإقامة سلطة تنفيذية واحدة تنهي الانقسام المستمر منذ العام 2014، لافتا إلى أنّه يحلم كغيره من الليبيين بقيام دولة تتسع للجميع ولا تفرق بين مواطنيها“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك