أخبار

الحكومة الليبية الجديدة تتعهد بإخراج المرتزقة بالقوة حال فشل المساعي "السلمية"
تاريخ النشر: 19 مارس 2021 11:45 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 16:15 GMT

الحكومة الليبية الجديدة تتعهد بإخراج المرتزقة بالقوة حال فشل المساعي "السلمية"

تعهدت الحكومة الليبية الجديدة برئاسة عبدالحميد الدبيبة، اليوم الجمعة، بإخراج المرتزقة من ليبيا بالقوة، في حال فشل المساعي الرامية إلى مغادرتهم البلاد بالطرق

+A -A
المصدر: تونس-إرم نيوز

تعهدت الحكومة الليبية الجديدة برئاسة عبدالحميد الدبيبة، اليوم الجمعة، بإخراج المرتزقة من ليبيا بالقوة، في حال فشل المساعي الرامية إلى مغادرتهم البلاد بالطرق السلمية.

وبحسب المكتب الإعلامي لحكومة الوحدة الوطنية الليبية، في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، طالبت الحكومة الدول التي جلبت ”المرتزقة“ إلى ليبيا بسحب هذه القوات في أقرب فرصة، مشيرا إلى أن المدة بدأت بالنفاد، وعلى القوات الأجنبية الخروج، وهو أمر محتوم، وفق قوله.

https://www.facebook.com/Nationalunitygovernmentlibya/posts/111659190998821

وشدد المكتب الإعلامي على أنه لن يكون هنالك تهاون مع القوات الأجنبية، مؤكدا أن الحكومة ستعمل مع الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول الحليفة بهذا الصدد، للقيام بالتنسيق لإخراجهم بالقوة في حال فشل المساعي السلمية.

 

وأضـاف أن سيادة الدولة الليبية خط أحمر، ويجب على الجميع معرفة ذلك، مثمنا تحركات اللجنة العسكرية ”5+5“ والدفع بها ومتابعة التقارير الواردة منها.

وفي وقت سابق، دعا مجلس الأمن الدولي في إعلان تبناه بالإجماع، إلى ”انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون مزيد من التأخير“.

وجاء في الإعلان أن ”مجلس الأمن يدعو جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار (في 23 تشرين الأول/أكتوبر)، ويحض الدول الأعضاء على احترام الاتفاق ودعم تنفيذه بالكامل“.

وبحسب الأمم المتحدة، كان لا يزال هنالك زهاء 20 ألف جندي ومرتزقة في ليبيا نهاية عام 2020، ولم تتم حتى الآن ملاحظة أي حركة انسحاب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك