أخبار

ليبيا.. أنباء عن تجدد الاشتباكات بين ميليشيات مسلحة في طرابلس
تاريخ النشر: 12 مارس 2021 4:19 GMT
تاريخ التحديث: 12 مارس 2021 7:52 GMT

ليبيا.. أنباء عن تجدد الاشتباكات بين ميليشيات مسلحة في طرابلس

أفادت وسائل إعلام ليبية وناشطون، فجر الجمعة، بتجدد الاشتباكات بين ميليشيات مسلحة بالعاصمة طرابلس. وقالت صحيفة المرصد الليبية: "تجدد سماع دوي إطلاق النار بمحيط

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أفادت وسائل إعلام ليبية وناشطون، فجر الجمعة، بتجدد الاشتباكات بين ميليشيات مسلحة بالعاصمة طرابلس.

وقالت صحيفة المرصد الليبية: ”تجدد سماع دوي إطلاق النار بمحيط تقاطع البيفي“.

ونشرت الصحيفة عبر حسابها في تويتر، مقطع فيديو قالت إنه لإطلاق نار وانفجارات في محيط تقاطع البيفي.

من جانبهم، أكد ناشطون ليبيون على موقع تويتر، سماعهم أصوات إطلاق نار وانفجارات بمحيط تقاطع البيفي.

وخُطف قائد ميليشيا وعدد من أعيان ضاحية تاجوراء، الواقعة على بعد 18 كم شرق مركز العاصمة الليبية طرابلس، وهم في طريقهم، أمس الخميس، للشهادة في قضية منظورة أمام المحكمة بين ميليشيات محلية.

وقالت مصادر مطلعة لـ“إرم نيوز“، إن ”مسلحين ميليشياويين داهموا مجموعة قائد ميليشيا أسود تاجوراء وعددا من الأعيان في طريق الشط، أثناء ذهابهم إلى المحكمة لحضور جلسة للنظر في قضية الخلاف بين ميليشيات الضمان وأسود تاجوراء“.

وأدت المداهمة، التي شهدت إطلاق نار كثيف بين الطرفين، إلى إغلاق الطرق الرئيسية، ومنها الطريق الساحلي الذي يربط تاجوراء بطرابلس، وأسفرت عن خطف قائد ميليشيا أسود تاجوراء الجديد عبدالرحيم سالم، إضافة إلى آخرين.

وفي تطور لاحق، أوضحت ذات المصادر أن ميليشيا أسود تاجوراء داهموا منازل عناصر من ميليشيا الضمان وخطفوا ذويهم، مشيرة إلى أن من ضمن المخطوفين كبارا في السن، بعضهم تجاوز عمر الـ80 عاما.

واتهمت المصادر جهاز ”حفظ الاستقرار“ بقيادة الميليشياوي عبدالغني الككلي الشهير بـ“غنيوة“ بالاشتراك مع ”ميليشيا الضمان“ في الاعتداء على الأعيان، وخطف اثنين منهم.

بدوره، قال جهاز حفظ الاستقرار، في بيان، إنه لا صلة له بحادث الخطف والاقتتال بين ما تعرف بكتيبتي أسود تاجوراء والضمان، مؤكدا أنه ”لم يقبض على أي شخص اليوم الخميس ”أمس“ في العاصمة الليبية طرابلس أو خارجها“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك