أخبار

أمام مقر اتحاد علماء المسلمين.. مناوشات بين قيادات "الدستوري" وأنصار "النهضة" التونسية (فيديو)
تاريخ النشر: 09 مارس 2021 18:59 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 7:04 GMT

أمام مقر اتحاد علماء المسلمين.. مناوشات بين قيادات "الدستوري" وأنصار "النهضة" التونسية (فيديو)

تسببت محاولة رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، باقتحام مقر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بتونس، في مناوشات بين أنصار وقيادات "الدستوري الحر" وعدد من أنصار

+A -A
المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

تسببت محاولة رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، باقتحام مقر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بتونس، في مناوشات بين أنصار وقيادات ”الدستوري الحر“ وعدد من أنصار حركة النهضة الإسلامية، ما استوجب تدخل الأمن لفض الاشتباكات.

وانطلقت المناوشات بعد أشهر من تنفيذ الحزب الدستوري الحر لاعتصام مفتوح أمام مقر الاتحاد، مطالبين برحيله عن تونس، ووجهوا له اتهامات بتجنيد الإرهابيين وتمويلهم.
وأكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي يوم الثلاثاء، أن أعضاء الاتحاد يقومون بحرق وثائق لطمس الحقائق، قائلة ”ضبطناهم في حالة تلبس“، واستنكرت موسي، عدم تطبيق قرار الغلق المؤقت لمقر الاتحاد.
وحملت عبير موسي، محافظ العاصمة تونس مسؤولية تطبيق القانون، مشيرة إلى وجود تنبيه صادر عن كتابة رئاسة الحكومة يتضمن إقرارا بوجود مخالفات تستوجب التثبت.

الجدير بالذكر أن الحزب الدستوري الحر، انطلق في تنفيذ اعتصام مفتوح أمام مقر فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2020 للمطالبة بحلّ هذا الفرع الذي اتهمه الحزب بنشر الفكر المتطرف وتفريخ ”الإرهاب“.
وتم نصب خيمة أمام مقر الاتحاد، وبدأ تنفيذ الاعتصام تحت شعار ”ارحلوا عنّا“، وقالت رئيسة الحزب الدستوري الحر إن هذه الخطوة تعبّر عن موقف الحزب ومعارضته لسياسات الدولة وصمتها على أنشطة هذا الفرع الذي اعتبرت أنه يمثل ”وكرا لصناعة الإرهاب وتفريخه ودمغجة الشباب“، وفق قولها.
وكان القضاء التونسي قد رفض دعوى قضائية تقدم بها الحزب الدستوري الحر لحلّ فرع اتحاد علماء المسلمين في تونس، بوصفه هيكلا أجنبيا يثير أفكارا يقول الحزب إنها غريبة عن الشعب التونسي وتمثل خطرا على الشباب التونسي وعلى مدنية الدولة.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1784708711691234&id=100004563663186

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك