أخبار

الغنوشي يرد على الرئيس التونسي: استقالة المشيشي تقود إلى الفراغ
تاريخ النشر: 06 مارس 2021 18:09 GMT
تاريخ التحديث: 06 مارس 2021 20:48 GMT

الغنوشي يرد على الرئيس التونسي: استقالة المشيشي تقود إلى الفراغ

حذّر رئيس البرلمان التونسي ورئيس حركة "النهضة" الإسلامية راشد الغنوشي اليوم السبت من الدعوات إلى استقالة حكومة هشام المشيشي، معتبرا أنّ هذا الخيار يدفع إلى

+A -A
المصدر: تونس ـ إرم نيوز

حذّر رئيس البرلمان التونسي ورئيس حركة ”النهضة“ الإسلامية راشد الغنوشي اليوم السبت من الدعوات إلى استقالة حكومة هشام المشيشي، معتبرا أنّ هذا الخيار يدفع إلى الفراغ، و ذلك في ردّ على مطلب رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وقال الغنوشي ردا على دعوة قيس سعيّد، إلى استقالة المشيشي ”نحن ضد أي مطلب من شأنه أن يحدث فراغا في البلاد ونحتاج إلى تماسك السلطة وليس إلى فكها“، مضيفا أن ”تونس في حاجة إلى وحدة الوطنية“.

وكان الغنوشي يشير إلى دعوات أطلقتها بعض الشخصيات السياسية منها النائب والقيادي بحزب الوطنيين الديمقراطيين اليساري منجي الرحوي ورئيس كتلة ”تحيا تونس“ مصطفى بن أحمد، والدعوة الضمنية التي أبلغها الرئيس قيس سعيد لمقربين منه بضرورة استقالة حكومة المشيشي لتجاوز أزمة التعديل الوزاري.

وأشار رئيس الحكومة هشام المشيشي، في وقت سابق اليوم السبت، إلى أن استقالته مسألة غير مطروحة لأن تونس في حاجة إلى الاستقرار وإلى حكومة تستجيب لتطلعات الشعب.

وأكد المشيشي أنه ”لن يتخلى عن مسؤوليته تجاه الدولة والمؤسسات الديمقراطية واستحقاقات الشعب“.

وأضاف أن ”حكومته منكبة على العمل وهي تعمل على وضع برنامج إصلاح اقتصادي عن طريق إعداد اللقاءات مع الجهات المانحة والعمل مع الشركاء الاقتصاديين لتونس والإعداد لحوار مع الشركاء الاجتماعيين حول قيادة هذه الإصلاحات، خاصة في المؤسسات العمومية“.

وقد ربط مقربون من رئيس الجمهورية قيس سعيد موافقته على إطلاق الحوار الوطني باستقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، الأمر الذي اعتبره رئيس الحكومة شرطا لا معنى له وأنه يجرّ إلى الفراغ.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك