أخبار

السراج يعتزم إصدار بيان حول "شروط تسليم السلطة"
تاريخ النشر: 06 مارس 2021 0:00 GMT
تاريخ التحديث: 06 مارس 2021 6:22 GMT

السراج يعتزم إصدار بيان حول "شروط تسليم السلطة"

أكدت مصادر في مكتب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، أن الأخير يعتزم الخروج ببيان يشترط فيه تسليم السلطة للحكومة الليبية الجديدة في ليبيا،

+A -A
المصدر: عبدالعزيز الرواف- إرم نيوز

أكدت مصادر في مكتب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، أن الأخير يعتزم الخروج ببيان يشترط فيه تسليم السلطة للحكومة الليبية الجديدة في ليبيا، بعد أن تتحصل على ثقة ثلثي أعضاء مجلس النواب، وتعديل الإعلان الدستوري قبل منح الثقة للحكومة.

وقالت المصادر ذاتها، إن مكتب المستشارين لفائز السراج أعد مسودة البيان الذي سيلقيه عبر إحدى الإذاعات التابعة لحكومته.

وأضافت المصادر في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن التشكيل الوزاري المسرب لحكومة الوحدة الوطنية يفتقد التوازن السياسي، وأن حجم الترضيات فيها عال جدا، رغم الحاجة الماسة إلى حكومة واحدة على مستوى الوطن تنهي الانقسام وتوحد المؤسسات وتتصدى لجائحة كورونا، وتمهد الطريق نحو الانتخابات في 24 ديسمبر 2021.

ووفق المصادر فإن البيان سيتطرق إلى ضرورة أن يعتمد مجلس النواب مخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي ودسترتها أولاً، بالنصاب المتمثل بثلثي أعضاء مجلس النواب، قبل منح الثقة لهذه الحكومة.

وأوضحت المصادر أن البيان سيركز على أن منح الثقة للحكومة يعني بالضرورة تسلم المجلس الرئاسي المنتخب سلطاته، بديلا عن المجلس الرئاسي القائم، الذي يعتبر جسما دستوريا، وردت أسماء أعضائه بالاسم في الاتفاق السياسي المضمن دستوريا، وتتطلب إزاحته تعديلا دستوريا جديدا قبل منح الثقة.

وبينت المصادر أن البيان سيحذر من عملية القفز على الخطوة السابقة، التي ستضع السلطة التنفيذية الجديدة في مواجهة معضلة دستورية تتمثل في عدم تسليم المجلس الرئاسي القائم سلطاته إلى السلطة التنفيذية الجديدة، لأنه سيعد ذلك مخالفة لصريح الاتفاق السياسي بالصخيرات والإعلان الدستوري.

يذكر أن بعض الأسماء التي ستتولى حقائب دبلوماسية، أثارت جدلا حولها، لكونها تنتمي لحزب الوطن الذي يرأسه القيادي المتشدد في تنظيم المقاتلة الليبي، القريب فكريا من تنظيم القاعدة عبدالحكيم بالحاج، وسيحصل على حقيبتين وزاريتين في حكومة الدبيبة، وذلك بحسب تسريبات تم نشرها الجمعة.

وبينت التسريبات أن الحقيبة الأولى لحزب الوطن هي وزارة الخارجية، وستتولاها السيدة لمياء أبوسدرة، والثانية وزارة الشؤون السياسية، على أن يتقلدها وليد عمار اللافي، وهو شخصية غير معروفة في الإطار السياسي الليبي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك