أخبار

الرئيس التونسي يتبرأ من حزب "الشعب يريد"
تاريخ النشر: 03 مارس 2021 14:14 GMT
تاريخ التحديث: 03 مارس 2021 15:55 GMT

الرئيس التونسي يتبرأ من حزب "الشعب يريد"

نفى الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الأربعاء، تكوين أي حزب أو الانتماء إلى تنظيم سياسي، وذلك على خلفية ولادة حزب يحمل اسم عنوان حملته الانتخابية الرئاسية: "الشعب

+A -A
المصدر: تونس - إرم نيوز

نفى الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الأربعاء، تكوين أي حزب أو الانتماء إلى تنظيم سياسي، وذلك على خلفية ولادة حزب يحمل اسم عنوان حملته الانتخابية الرئاسية: ”الشعب يريد“.

وأكد بيان للرئاسة التونسية، أن قيس سعيد ”لم ينتم لأي حزب ولم يكن وراء تكوين أي حزب، ولا نية له على الإطلاق في إنشاء تنظيم حزبي. وليس لأي كان الحق في أن يحشر رئيس الدولة في أي تنظيم مهما كان شكله“.

ويأتي توضيح الرئاسة، بعد حديث متواتر حول وجود علاقة بين حزب ”الشعب يريد“ ورئيس البلاد قيس سعيد.

وقال المدير التنفيذي لحزب ”الشعب يريد“، نجد الخلفاوي، في مؤتمر صحفي لتقديم برنامج حزبه، إن ”ممثلي حزبه كانوا في تواصل مع مستشارين سابقين في قصر الرئاسة، بقصد تكوين حزب قريب من الرئيس، لكنهم فهموا أن بعض المستشارين يريدون توظيفهم في صراعات سياسية، وأن قيس سعيد غير راغب في تأسيس حزب سياسي“.

وأضاف الخلفاوي، أن حزبه ”يكن الاحترام لرئيس الجمهورية، لكنه يعيب عليه الإبقاء على مديرة مكتبه نادية عكاشة“.

وتتواتر أنباء في تونس، منذ صعود قيس سعيد إلى رئاسة البلاد في أكتوبر/تشرين الأول من 2019، حول إمكانية تزعم الرئيس لتنظيم سياسي.

لكن أوساطا قريبة من الرئيس التونسي قيس سعيد، تشير إلى أنه يحمل فكرا مناهضا للتنظيمات الحزبية، ويعتقد بقرب زوالها، كما أنه من أنصار الديمقراطية المباشرة التي تقوم على أنقاض نظام الأحزاب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك