أخبار

الرئيس الجزائري: لم أجرِ تغييرا كليا للحكومة احتراما للشعب
تاريخ النشر: 01 مارس 2021 21:36 GMT
تاريخ التحديث: 02 مارس 2021 1:10 GMT

الرئيس الجزائري: لم أجرِ تغييرا كليا للحكومة احتراما للشعب

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مساء الاثنين، إنه لم يغير الحكومة بشكل كلي احتراما للشعب؛ ولأن الجزائر بلد ديمقراطي. وأضاف الرئيس الجزائري في لقاء مع وسائل

+A -A
المصدر: الجزائر- إرم نيوز

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مساء الاثنين، إنه لم يغير الحكومة بشكل كلي احتراما للشعب؛ ولأن الجزائر بلد ديمقراطي.

وأضاف الرئيس الجزائري في لقاء مع وسائل الإعلام المحليّة، أن التعديل الحكومي الأخير لم يكن عميقا لكنّه شمل وزارات كانت تتطلب تدخّلا عاجلا“.

وتابع قائلا: ”بعد الانتهاء من الانتخابات التشريعية التي ستجرى في غضون 3 أشهر، سيكون تغيير ضروري للحكومة“.

وطالب تبون مجدّدا بإبعاد المال عن السياسة، متوعّدا بمعاقبة كل من يستعمل المال الفاسد و إقالته من منصبه حتى ولو تم انتخابه.

واعتبر تبّون أنّ المال الفاسد ما زال موجودا داخل المجتمع، مشيرا إلى أنّه سيكشف عن كل شيء بعد اكتمال التحريات.

من جانب آخر، قال تبون إن العفو الرئاسي الذي صادق عليه مؤخّرا شمل أيضا سجناء الشتم و القذف والتجريح.

وأوضح الرئيس تبون بأن سجناء الرأي كانوا حوالي ثلاثة، أما البقية أغلبهم ”سجناء الشتم والقذف والتجريح“، وفق قوله.

وفيما يتعلّق بدور الجيش الجزائري، أكّد الرئيس الجزائري أن المؤسسة العسكرية اليوم بعيدة كل البعد عن السياسة، مشيرا إلى أنه لا وجود لجيش منضبط في العالم الثالث.

وشدّد الرئيس الجزائري على أن عهد تدخل الجيش في السياسة كما كان في السابق، كمشاركته في اللجنة المركزية وعدة قطاعات، قد ولّى.

وكان رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر محمد شرفي أكد أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون سيعيد النظر في التشكيلة الحالية لسلطة الانتخابات، بعد صدور قانون الانتخابات الجديد.

وأوضح شرفي أنه سيتم تعيين منسقين على رأس المحافظات العشر التي أعلن تبون إحداثها في خطابه الأخير.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك