أخبار

الجزائر تفرج عن 59 من نشطاء الحراك الشعبي
تاريخ النشر: 27 فبراير 2021 18:52 GMT
تاريخ التحديث: 27 فبراير 2021 22:30 GMT

الجزائر تفرج عن 59 من نشطاء الحراك الشعبي

أعلنت السلطات في الجزائر، اليوم السبت، الإفراج عن عشرات من المعتقلين من نشطاء الحراك، في خطوة لاحتواء غضب نشطاء الحركة الاحتجاجية، الذين هددوا بالعودة إلى الشارع. وقالت وزارة العدل الجزائرية في بيان، إنه تم الإفراج

+A -A
المصدر: الجزائر ـ إرم نيوز

أفرجت السلطات في الجزائر، اليوم السبت، عن العشرات من معتقلي الحراك، في خطوة لاحتواء غضب نشطاء الحركة الاحتجاجية، الذين هددوا بالعودة إلى الشارع.

وقالت وزارة العدل الجزائرية في بيان: إنه ”تم الإفراج عن 59 شخصا من معتقلي الحراك الشعبي في إطار العفو الرئاسي، الذي أصدره الرئيس عبدالمجيد تبون“.

وأوضح البيان ”أنه بعد انقضاء الآجال القانونية واستكمال الإجراءات القضائية، فإن عدد المعفى عنهم هو 59 شخصا وهو العدد نفسه الذي أعلن عنه الرئيس تبون“، وفقًا لتصريحات سابقة نقلتها صحيفة ”النهار“ الجزائرية.

ويأتي ذلك بعد أسبوع من خطاب الرئيس تبون، الذي أعلن فيه حلّ البرلمان والذهاب إلى انتخابات تشريعية سابقة لأوانها، لتجديد البرلمان وإرساء سلطة تشريعية ذات شرعية غير مشكوك فيها؛ وفق قوله، إضافة إلى إطلاق سراح عدد من نشطاء الحراك.

والأسبوع الماضي، أفرجت السلطات الجزائرية عن الصحفي خالد درارني في إطار العفو الرئاسي، وكان درارني اعتقل في شهر مارس/آذار عام 2020، بتهم المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على التجمهر غير المسلح.

وأمس الجمعة، خرج نشطاء الحراك في مسيرات بالعاصمة الجزائر وفي مدينة بجاية لأول مرة منذُ شهر مارس/آذار من العام الماضي، بعد فرض القيود بسبب الوضع الصحي في البلاد، والذي نتج عن انتشار فيروس كورونا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك