أخبار

الإفراج عن الإعلامي التونسي سامي الفهري
تاريخ النشر: 17 فبراير 2021 15:25 GMT
تاريخ التحديث: 17 فبراير 2021 17:20 GMT

الإفراج عن الإعلامي التونسي سامي الفهري

أعلن عبد العزيز الصيد محامي الإعلامي التونسي سامي الفهري، مساء اليوم الأربعاء الإفراج عنه، بعدما أمضى سنة وشهرين في التوقيف التحفظي، دون تقديمه للمحاكمة. وقال

+A -A
المصدر: تونس- إرم نيوز

أعلن عبد العزيز الصيد محامي الإعلامي التونسي سامي الفهري، مساء اليوم الأربعاء الإفراج عنه، بعدما أمضى سنة وشهرين في التوقيف التحفظي، دون تقديمه للمحاكمة.

وقال الصيد إنّ دائرة الاتهام بالقطب القضائي المالي قرّرت الإفراج عن موكله بخصوص القضية المتعلقة بشبهات فساد في التصرف المالي لشركة ”كاكتوس“ التي كان يديرها.

وكانت النيابة العامة في تونس قد رفضت في وقت سابق من هذا الشهر، الإفراج عن الفهري رغم قضائه للمدة القصوى للتوقيف الاحتياطي، وفق ما ينصّ على ذلك القانون التونسي، وهي مدة 14 شهرا.

واعتبر محامي الفهري، عبد العزيز الصيد آنذاك أن ما حصل ”فضيحة قانونية“ و“عار على القضاء التونسي“، بعد رفضه الإفراج عن موكله دون وجود قرينة قانونية لهذا الفعل المخالف للنصوص القانونية، لا سيما أن قاضي التحقيق أمر بالإفراج عنه، لكن النيابة استأنفت القرار ورفضت تنفيذه.

يذكر أنّ دائرة الاتهام كانت أصدرت في يناير / كانون الثاني من العام الماضي، بطاقة إيداع بالسجن في حقّ سامي الفهري، هي الثانية بعد بطاقة أولى أصدرتها في نوفمبر / تشرين الثاني 2019 وتم إبطالها من طرف محكمة التعقيب.

وتعود بداية قضية الإعلامي وصاحب قناة ”الحوار التونسي“ سامي الفهري إلى 24 آب/ أغسطس 2012، حين صدر حكم قضائي بإيداعه السجن بعد أن رفع التلفزيون الرسمي قضية ضده بتهمة الفساد المالي والاستحواذ على أموال من حق التلفزيون عن طريق شركة ”كاكتوس“ التي يمتلك 49% من أسهمها، فيما يمتلك بلحسن الطرابلسي، شقيق ليلى بن علي أرملة الرئيس التونسي الراحل 51%.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك