أخبار

انقسام وترقب في ليبيا بشأن السلطة التنفيذية الجديدة
تاريخ النشر: 05 فبراير 2021 19:54 GMT
تاريخ التحديث: 05 فبراير 2021 22:25 GMT

انقسام وترقب في ليبيا بشأن السلطة التنفيذية الجديدة

انقسمت النخب السياسية الليبية بشأن الإعلان عن فوز محمد المنفي، برئاسة المجلس الرئاسي، وعبد الحميد الدبيبة، بمنصب رئيس حكومة الوحدة الوطنية. وأُعلن عن فوز

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

انقسمت النخب السياسية الليبية بشأن الإعلان عن فوز محمد المنفي، برئاسة المجلس الرئاسي، وعبد الحميد الدبيبة، بمنصب رئيس حكومة الوحدة الوطنية.

وأُعلن عن فوز الرجلين خلال الانتخابات التي أُجريت خلال ملتقى الحوار الليبي المنعقد في جنيف، اليوم الجمعة.

وذهب قسم من هذه النخب إلى أن“أمام السلطة التنفيذية الجديدة فرصة لتحقيق الأهداف المرجوة من الشعب الليبي، والتي تتمثل على صعيد تحسين الوضع المعيشي، وإشاعة الاستقرار في حال توافرت النوايا الدولية لدعمها، وتم كبح جماح الميليشيات الموجودة في العاصمة طرابلس“.

لكن آخرين رأوا أن“الرئاسي، والحكومة الجديدين من لون واحد، وسيكملان ما بدأه فايز السراج وحكومته“.

”توقعات رهن بالمجتمع الدولي“

وتوقع عضو مجلس النواب جبريل أوحيدة، أن أهم ما سينتج عن انتخاب ”المنفي“و“الدبيبة“ هو  توحيد السلطة، والتئام مجلس النواب، وتشكيل حكومة موحدة.

وقال أوحيدة، في تصريح لـ ”إرم نيوز“، إن الشعب يتطلع إلى اتخاذ ”قرارات وطنية من مجلس النواب، والمجلس الرئاسي، بإخراج المرتزقة، ووضع حد للتدخلات العسكرية الأجنبية، وإنهاء الانقسام وصولًا إلى انتخابات عامة“.

2021-02-20210205145447afpp-afp_92b7nk.h-scaled

وأشار إلى أن“كل ذلك يبقى رهنًا بمدى جدية المجتمع الدولي في الوقوف مع هذه السلطة في وجه المعرقلين، لاسيما الميليشيات، والدول الداعمة لها“.

”كارثة ستيفاني“ 

بدوره، اعتبر عضو مجلس النواب علي التكبالي، أن فوز المنفي والدبيبة يعني فوزًا لتيار الإخوان، مع ما يعنيه ذلك من توثيق للعلاقة مع تركيا التي تنهب مقدرات الشعب الليبي“.

وأشار التكبالي، في تصريح لـ“إرم نيوز“، إلى أن“الدبيبة معروف بأنه سارق أموال الشعب منذ أيام القذافي“.

2021-02-52003484-39776463

وأضاف:“كنت أعرف أن ستيفاني وليامز (نائبة رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا) ستقودنا إلى كارثة، و هذه الحكومة لن تمر، وستدخلنا في نفس مأساة حكومة ”الشقاق“ (في إشارة منه لحكومة الوفاق).

”قريب من الجميع“

من جهته، قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الليبي الجامع محمد العباني، إن“فوز المنفي، والدبيبة، اختيار جيد“، مشيرًا إلى أنه“يعرفهما جيدًا، وواثق من قدرتهما على تقديم شيء جديد“.

2021-02-IMG_7560

وأضاف العباني لـ“إرم نيوز“:“أعتقد أنهما سيركزان في هذه المرحلة على النهوض بالاقتصاد الداخلي، وتحسين ظروف المعيشة للمواطن“.

وحول العلاقة مع تركيا، خاصة أن الدبيبة قريب من الأتراك، قال إن الأخير“قريب من الجميع، وليس شخصًا عدوانيًا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك