أخبار

لافروف: الناتو ارتكب "مغامرة إجرامية" بحق ليبيا
تاريخ النشر: 22 يوليو 2020 13:21 GMT
تاريخ التحديث: 22 يوليو 2020 15:50 GMT

لافروف: الناتو ارتكب "مغامرة إجرامية" بحق ليبيا

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، حلف شمال الأطلسي "الناتو"، بارتكاب جريمة بحق ليبيا، داعيا إلى ضرورة إطلاق عملية سياسية سلمية تفضي إلى استعادة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، حلف شمال الأطلسي ”الناتو“، بارتكاب جريمة بحق ليبيا، داعيا إلى ضرورة إطلاق عملية سياسية سلمية تفضي إلى استعادة ليبيا كيانها وسيادتها ووحدة أراضيها.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الجزائري، صبري بوقادوم، في موسكو: ”نعرف كلنا نتائج هذه المغامرة الإجرامية التي أدّت إلى انتقال الجماعات المتطرفة للدول الأفريقية الأخرى وتهريب المخدرات والهجرة غير الشرعية“، مشيرا إلى أن ”دول الجوار الليبي وفي مقدمتها الجزائر كانت من أكثر الدول المتضررة بما حدث في ليبيا“.

وعبر الوزير عن ”أمله في أن تلعب دول الجوار دورا في حل الأزمة الليبية لا سيما أن أمنها القومي يعتمد على الاستقرار في ليبيا“، في الوقت الذي نفى فيه مراهنة روسيا على أي طرف من أطراف الصراع الليبي.

وأكد أن ”بلاده تتشاور مع كل الأطراف بهدف إطلاق العملية السياسية“، كما نفى  في الوقت ذاته وجود خارطة طريق ثنائية بين موسكو والجزائر بشأن الأزمة في ليبيا، مشددا على ”ضرورة وقف إطلاق النار في ليبيا الذي يجب ألا يكون هدفا بحد ذاته بل يجب أن تليه فورا عملية سياسية بهدف استعادة الدولة سيادتها ووحدة أراضيها“.

وأوضح الوزير أهمية حل كل الأزمات الدولية بطرق سلمية وفق ميثاق الأمم المتحدة واحترام سيادة الدول ووحدة أراضيها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، معتبرا أنه لا يمكن تسوية النزاعات القائمة في الشرق الأوسط، بما فيها أزمتا سوريا وليبيا، إلا من خلال المفاوضات وعلى أساس الحلول الوسطى وتوازن المصالح.

وجدد الوزير الروسي التزام  موسكو والجزائر بتنفيذ مخرجات مؤتمر برلين التي أقرها مجلس الأمن الدولي، مشيرا إلى أنه ”ليست هناك خارطة طريق ثنائية روسية جزائرية مخصصة للأزمة الليبية“.

من جانبه أكد وزير الخارجية الجزائري أنه ”لا حل للأزمة الليبية بلغة الدبابات والمدافع بل حلها يكون عبر الحوار والعودة إلى طاولة المفاوضات“، حسب تعبيره.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك