أخبار

إغلاق المجلس الشعبي في العاصمة الجزائرية عقب وفاة عضو بكورونا
تاريخ النشر: 20 يوليو 2020 21:53 GMT
تاريخ التحديث: 21 يوليو 2020 5:37 GMT

إغلاق المجلس الشعبي في العاصمة الجزائرية عقب وفاة عضو بكورونا

قررت السلطات الجزائرية، ليل الاثنين، إغلاق مقر المجلس الشعبي الولائي للعاصمة، وهو هيئة سياسية منتخبة، لمدة 14 يوما عقب وفاة عضو بفيروس كورونا المستجد. وقال رئيس

+A -A
المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

قررت السلطات الجزائرية، ليل الاثنين، إغلاق مقر المجلس الشعبي الولائي للعاصمة، وهو هيئة سياسية منتخبة، لمدة 14 يوما عقب وفاة عضو بفيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس المجلس المحلي كريم بالنور، في بيان إن ”القرار بالإغلاق جاء بعد وفاة عضو بالمجلس أصيب بفيروس كورونا“.

وعلم ”إرم نيوز“ أنه جرى تحويل عشرات المنتخبين المحليين إلى الحجر الصحي ممن خالطوا زميلهم الراحل، وسط طوارئ داخل الهيئة الرسمية التي يوجد مقرها قرب غرفتي البرلمان وهيئات حكومية أخرى.

وفي أحدث إحصائية رسمية، أعلنت وزارة الصحة الجزائرية عن 9 وفيات و 607 إصابات جديدة بفيروس كوفيد19، بما يرفع إجمالي الإصابات إلى 23691 حالة و1087 وفاة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك