أخبار

رئيس مجلس قبائل ليبيا: تلقينا دعوة للقاء أردوغان ولم نستجب لها‎‎
تاريخ النشر: 16 يوليو 2020 21:34 GMT
تاريخ التحديث: 17 يوليو 2020 5:32 GMT

رئيس مجلس قبائل ليبيا: تلقينا دعوة للقاء أردوغان ولم نستجب لها‎‎

كشف رئيس ديوان المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا، الدكتور محمد المصباحي، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دعا القبائل الليبية عندما سافر إلى تونس، للحضور،

+A -A
المصدر: محمود قاروم - إرم نيوز

كشف رئيس ديوان المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا، الدكتور محمد المصباحي، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دعا القبائل الليبية عندما سافر إلى تونس، للحضور، للحديث معهم وكسب ولائهم، لكنهم لم يستجيبوا له.

وزار أردوغان تونس في ديسمبر الماضي، وبحث مع الرئيس قيس سعيد، سبل وقف إطلاق النار والاشتباكات في ليبيا.

وأكد المصباحي، في تصريحات تلفزيونية يوم الخميس، أن ”الشعب الليبي بالكامل، أعلن تأييده للبرلمان ومجلس المشايخ والأعيان في تفويضهم للقوات المسلحة المصرية، للتدخل لمواجهة المستعمر التركي، الذي يرغب في استعادة ماضي أجداده بعد أن أسالوا الدماء في مختلف أنحاء بلادنا في فترة استيلائهم عليها من قبل“.

وأشار إلى أن ”هناك العديد من الأهداف التي يرغب أردوغان في تحقيقها من غزوه لليبيا، أهمها هو الاستيلاء على النفط الليبي وسرقة المقدرات والثروات لإنقاذ اقتصاده الذي أوشك على الانهيار“.

ولفت إلى أن الرئيس التركي ”يستخدم المرتزقة والإرهابيين في طرابلس، للضغط على الدول الأوروبية التي تتعارض مع مصالحه في البحر المتوسط“.

وفوض مشايخ وأعيان قبليون ليبيون، الجيش المصري، بـ“الدخول إلى ليبيا عندما تستدعي الضرورة“، في ظل صراع تشهده البلاد، بين الجيش الوطني المدعوم من البرلمان، وقوات تابعة لحكومة الوفاق تدعمها تركيا.

جاء ذلك خلال لقاء جمع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، يوم الخميس، مع مشايخ وأعيان قبائل ليبية تحت شعار ”مصر وليبيا شعب واحد، مصير واحد“.

واعتبر المشايخ أن الجيش المصري ”هو جيشهم“، معربين عن ”اعتزازهم بالشقيقة مصر وبتاريخها وعلاقاتها الضاربة بالتاريخ“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك