أخبار

مسؤول مصرفي يكشف سبب لقاء أردوغان محافظ المركزي الليبي
تاريخ النشر: 01 يوليو 2020 0:55 GMT
تاريخ التحديث: 01 يوليو 2020 6:25 GMT

مسؤول مصرفي يكشف سبب لقاء أردوغان محافظ المركزي الليبي

كشف مسؤول كبير في مصرف ليبيا المركزي البيضاء، عن هدف الرحلة التي قام بها محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، الاثنين الماضي، إلى تركيا ولقائه الرئيس رجب طيب

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

كشف مسؤول كبير في مصرف ليبيا المركزي البيضاء، عن هدف الرحلة التي قام بها محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، الاثنين الماضي، إلى تركيا ولقائه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال مدير السيولة في المصرف، رمزي أغا، إن الكبير وضع مع أردوغان اللمسات الأخيرة لتنفيذ اتفاقية مبرمة بين حكومة الوفاق والحكومة التركية لغرض تعويض الشركات التركية التي كانت لها عقود قبل عام 2011 .

وذكر أغا على صفحته بموقع فيسبوك أن تعويضات الشركات التركية تقدر بنحو 3 مليارات دولار.

وكانت المحاكم التركية أصدرت حكما لصالح هذه الشركات على الرغم من وجود منازعات بشأن حقوقها المترتبة على مغادرتها الأراضي الليبية أثناء ثورة الـ17 من فبراير، وأصدر البنك المركزي التركي قرارا بناء على الحكم بتجميد الحسابات الليبية في البنوك التركية.

وياتي تجميد الأموال الليبية رغم قيام مصرف ليبيا المركزي – بحسب الصحافية الأمريكية المتخصصة في شؤون الشرق الأوسط، ليندسي سينيل-  بإيداع 4 مليارات دولار في البنك المركزي التركي بفائدة صفر ولمدة 4 سنوات غير قابلة للنقض، كما دفعت حكومة الوفاق 8 مليارات آخرى مقابل الأسلحة والمرتزقة وتدريب الميليشيات.

وأثارت الزيارة ولقاء الكبير أردوغان ردود فعل ليبية غاضبة.

واعتبر أغا أن الكبير لو كان ضمن وفد يرأسه فايز السراج أو وزير الخارجية لكان ذلك مقبولا، أما أن يقابل أردوغان وحدَه، فهو أمر ينافي القوانين الليبية التي تمنع اتصال مسؤولي الوحدات الإدارية بأي جهة خارجية وفقا لنص القانون رقم 2 لعام 2001.

وكان المكتب الإعلامي للبنك المركزي الليبي أصدر بيانا بشأن لقاء الكبير مع أردوغان، قال فيه إنه جرى خلال اللقاء بحث المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك