أخبار

تونس تبدأ مهمة "طويلة و متشعبة" لاسترجاع أموالها المنهوبة
تاريخ النشر: 12 يونيو 2020 21:42 GMT
تاريخ التحديث: 13 يونيو 2020 5:30 GMT

تونس تبدأ مهمة "طويلة و متشعبة" لاسترجاع أموالها المنهوبة

أعلنت السلطات التونسية، الجمعة، عن البدء في تعقب أموالها "المنهوبة" في الخارج، وذلك على الرغم من إقرارها بصعوبة المهمة التي وصفتها بـ"الطويلة و المتشعبة". وقال

+A -A
المصدر: تونس- إرم نيوز

أعلنت السلطات التونسية، الجمعة، عن البدء في تعقب أموالها ”المنهوبة“ في الخارج، وذلك على الرغم من إقرارها بصعوبة المهمة التي وصفتها بـ“الطويلة و المتشعبة“.

وقال المكلف العام بنزاعات الدولة التونسية، الشاذلي الرحماني، في تصريحات للإذاعة الرسمية، إن ملف الأموال المنهوبة بالخارج يمثل مسارا طويلا ومتشعبا وإن الدولة ماضية في تعقب تلك الأموال والعمل على استرجاعها باعتبار أنها تعود للشعب التونسي.

وأشار إلى أن الملف يستدعي تضافر جهود الأطراف المتدخلة فيه، داعيا إلى ضرورة العمل ضمن ما سماها ”وحدة عمل جماعية“، بهدف استرجاع عشرات المليارات المنهوبة.

وبحسب تقرير لمنظمة النزاهة المالية العالمية Global Financial Integrity ، فإن قيمة الأموال المهربة من تونس في الفترة ما بين 1987 و2011 (أي في عهد بن علي) تقدر بـ33.9 مليار دولار، وهو ما يعادل نحو 3 أضعاف الميزانية التونسية.

وقال المسؤول التونسي،“لا بد من التعجيل بإصدار الأمر الذي بموجبه يوكل لمؤسسة المكلف العام رئاسة اللجنة الوطنية المتكونة من لجنة التحاليل المالية بالبنك المركزي ووزارة المالية ووزارة العدل ووزارة الشؤون الخارجية لتبادل المعلومات بينها بهدف إضفاء مزيد من النجاعة على عملها“.

وفي وقت سابق، قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تونس، شوقي الطبيب، إن مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة ستكون بمثابة ”أولوية قصوى“ للرئيس التونسي قيس سعيد.

وطالب شوقي الطبيب في تصريحات صحفية، بالتحقيق حول ما إذا كان هناك تقصير وتعمد وراء الفشل في استعادة الأموال المنهوبة.

وقال الطبيب ”حجم الأموال التي تمت استعادتها ضعيف جدا. يجب الإقرار أيضا بوجود فشل في التصرف في الأموال التي تمت استعادتها أو الأموال المجمدة والشركات المصادرة“.

وكثفت السلطات التونسية، في الآونة الأخيرة، جهودها من أجل إحراز تقدم في الإجراءات المتخذة لاسترجاع الأموال المنهوبة في عهد الرئيس الراحل زين العابدين بن علي، بعد أشهر من وفاته التي قد تزيد هذه الإجراءات تعقيدا، بحسب متابعين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك