أخبار

ليبيا.. المسماري يكشف ملابسات دخول قوات "الوفاق" إلى ترهونة
تاريخ النشر: 05 يونيو 2020 20:20 GMT
تاريخ التحديث: 05 يونيو 2020 20:30 GMT

ليبيا.. المسماري يكشف ملابسات دخول قوات "الوفاق" إلى ترهونة

كشف المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، ملابسات ما حدث في مدينة ترهونة، التي أعلنت قوات "الوفاق" دخولها اليوم الجمعة،

+A -A
المصدر: تونس ـ إرم نيوز

كشف المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، ملابسات ما حدث في مدينة ترهونة، التي أعلنت قوات ”الوفاق“ دخولها اليوم الجمعة، مشيرًا إلى أنّ الجيش الليبي انسحب من المدينة لتجنب تدميرها.

وقال المسماري، خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الجمعة، إنّ ”الأتراك كثفوا الغارات الجوية على الجيش الليبي في مدينة ترهونة الليبية، وإن الجيش انسحب من ترهونة لتجنيب المدينة الدمار من قبل القوات التركية“.

وأضاف أنّ من سمّاهم ”الغزاة الأتراك لم يتقيدوا بأي التزام خلال انسحاب قوات الجيش الليبي“، مشيرًا إلى أن ”الجيش تعرض للقصف أثناء قيامه بالتراجع عن طرابلس، وإعادة تمركزه، وأنّ الأتراك قصفوا بـ6 طائرات مسيرة مرة واحدة فوق قوات الجيش الليبي“.

وكشف المسماري أنّ ”هناك ضغوطًا دولية كبيرة تمارس على الجيش الليبي“، قائلا: ”تلقينا مطالب دولية بالتراجع 60 كلم عن حدود طرابلس، وقمنا بالانسحاب من منطقة ترهونة إلى مناطق آمنة“.

وأضاف: ”ترهونة تشهد فلتانا أمنيًا وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته كاملة“، مشدّدًا على أنّ ما قام به فايز السراج رئيس حكومة الوفاق مع تركيا هو انتهاك لسيادة ليبيا.

وتابع المسماري أنّ الهجوم التركي تسبب بمقتل مئات الليبيين في بني وليد وترهونة، داعيًا الأمم المتحدة إلى وضع حد للانتهاكات التركية ضد الليبييّن.

وأضاف أن ”تركيا تحاول الدفع بالناتو في معارك ليبيا، والمعتوه أردوغان لا يهتم بحسن الجوار والقانون الدولي. اتفاق السراج ـ أردوغان يزج ليبيا بصراع حول الطاقة في المتوسط“، مشددًا على أنّ ”المعركة  مستمرة وقد أصبحت الآن بين الليبيين والغزاة الأتراك“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك