أخبار

روسيا: الدعم الخارجي لأطراف الصراع غيّر موازين القوى في ليبيا
تاريخ النشر: 29 مايو 2020 12:37 GMT
تاريخ التحديث: 29 مايو 2020 12:46 GMT

روسيا: الدعم الخارجي لأطراف الصراع غيّر موازين القوى في ليبيا

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية قولها، اليوم الجمعة، إن الوضع في ليبيا آخذ في التدهور وإن وقف إطلاق النار هناك يتهاوى. ونسبت وكالة إنترفاكس إلى المتحدثة ماريا زاخاروفا قولها إن المساعدة

+A -A
المصدر: رويترز

نقلت وكالة الإعلام الروسية، عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية، ماريا زاخاروفا، قولها، اليوم الجمعة، إن ”المساعدة الخارجية لأطراف الصراع، غيّرت توازن القوى على الأرض في ليبيا”.

ونسبت وكالة ”إنترفاكس“ إلى المتحدثة ماريا زاخاروفا، قولها أيضًا، إن الوضع في ليبيا آخذ في التدهور، وإن وقف إطلاق النار هناك يتهاوى.

وأضافت المسؤولة، أن روسيا على اتصال مع جميع أطراف الصراع، وستصر على حلّه بالوسائل الدبلوماسية.

وبينما تنخرط تركيا علانية في الحرب الجارية بليبيا، يجرى الحديث عن دور روسي آخذ في الظهور، لتغيير موازين القوة لصالح الجيش الوطني الليبي، الذي يقاتل ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق منذ أكثر من عام.

ونقلت تركيا آلاف المقاتلين والمعدات والأسلحة إلى غرب ليبيا، خلال الأشهر الماضية، كما يعزي مراقبون دخول قوات الوفاق لقاعدة الوطية الجوية، إلى قصف جوي لبوارج تركيا على الساحل الغربي لليبيا، فتحت الطريق أمام سيطرة الميليشيات على مزيد من المناطق الساحلية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك