تونس.. 4 كتل برلمانية تتبرّأ من مواقف الغنوشي وتطالب بمساءلته

تونس.. 4 كتل برلمانية تتبرّأ من موا...

#إرم_نيوز

المصدر: تونس ـ إرم نيوز

أعلنت 4 كتل كبرى في البرلمان التونسي، تبرّؤها من ”التهنئة“، التي تقدّم بها رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، لرئيس حكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، بعد السيطرة على قاعدة ”الوطيّة“. وطالبت بمساءلته على التدخل في السياسة الخارجية، معبّرة عن رفضها، الزجّ بالبرلمان التونسي، فيما وصفوها بـ“لعبة المحاور“.

والكتل الأربع هي: ”تحيا تونس“، والإصلاح الوطني، وكتلة المستقبل، و“قلب تونس“، وهو ما شكّل مفاجأة، خاصّة أنّ كتلة ”قلب تونس“ تشكل مع كتلة ائتلاف الكرامة الحزام البرلماني للغنوشي.

وطالبت الكتل، في بيان مشترك صدر اليوم الخميس، بعرض تدخل رئيس البرلمان، في السياسة الخارجية على الجلسة العامة، مشددة على أن المواقف الصادرة عن الغنوشي في علاقة بالشأن الخارجي، غير ملزمة للبرلمان.

ودعت الكتل رئيس البرلمان، الغنوشي، إلى تجنب التداخل في الصلاحيات مع بقية السلطات، وعدم الزج بمجلس النواب في سياسة المحاور، انسجامًا مع ثوابت الدبلوماسية التونسية، مطالبة بعرض هذه المسألة على النوّاب خلال أول جلسة عامة مقبلة للتداول في شأنها من قبل البرلمانييّن.

وأكدت أن الغنوشي لا يملك أي صلاحية قانونية بالدستور، أو النظام الداخلي للمجلس، تسمح له بالتعبير عن أي موقف باسم المجلس، ما لم يقع التداول فيه، أو الاتفاق حوله، ودون العودة للهياكل والأطر الرسمية للمجلس.

 

وأعلنت، أن المواقف الصادرة عن الغنوشي، حول الشأن الخارجي، لا تعبّر عن موقف مجلس النوّاب ولا تلزمه بشيء، ما لم يقع التداول فيها والمصادقة عليها خلال الجلسة العامة لمجلس النواب.

ووقّع على البيان كلّ من: رئيس كتلة الإصلاح الوطني حسونة الناصفي، ورئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي، ورئيس كتلة تحيا تونس مصطفى بن أحمد، ورئيس كتلة المستقبل عدنان بن ابراهيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com