5 دول أوروبية مستعدة لدعم جهود الأمم المتحدة في ليبيا

5 دول أوروبية مستعدة لدعم جهود الأم...

المصدر: الأناضول

أعربت 5 دول أوروبية في مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، عن ”استعدادها التام لدعم عملية الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة في ليبيا، وتنفيذ نتائج مؤتمر برلين والقرار الدولي رقم 2510″.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها مندوبو الدول الخمس (فرنسا وبلجيكا وأستونيا وبولندا وألمانيا)، عبر دائرة تلفزيونية مع صحفيين، عقب انتهاء جلسة مشاورات طارئة ومغلقة لمجلس الأمن، ناقشت عملية الاتحاد الأوروبي (إيريني( الخاصة بمراقبة تنفيذ حظر تصدير السلاح إلى ليبيا.

ويحظر مجلس الأمن، منذ عام 2011، تصدير الأسلحة والذخيرة والمركبات والمعدات العسكرية والمعدات شبه العسكرية وقطع الغيار إلى ليبيا.

وقال السفراء الأوروبيون إن بلدانهم ترحب بإطلاق عملية ”إيريني“ كمساهمة مهمة من الاتحاد الأوروبي لدعم العملية السياسية، وتنفيذ نتائج مؤتمر برلين، والقرار 2510″.

واستضافت العاصمة الألمانية، في 19 كانون الثاني/يناير الماضي، مؤتمرًا دوليًا حول ليبيا دعا جميع أطراف الصراع إلى الالتزام بوقف إطلاق النار، وهو ما طالب به أيضًا قرار تبناه مجلس الأمن، في 12 شباط/فبراير الماضي.

وأضاف السفراء أنه يتعين على جميع الأطراف المعنية والدول الأعضاء الامتثال الصارم لحظر الأسلحة المفروض على ليبيا من مجلس الأمن، على أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولية مشتركة لتعزيز مراقبته تحت رعاية الأمم المتحدة، وتزويد لجنة الخبراء، ولجنة العقوبات التابعة للمجلس بمزيد من المعلومات حول انتهاك حظر الأسلحة.

وأعلن الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، إطلاق عملية ”إيريني“، وهي تعني ”السلام“ باللغة اليونانية.

وقال مندوبو الدول الخمس: إن هذه العملية ”ستركز على تنفيذ ومراقبة حظر الأسلحة، والعمل ضمن قرارات مجلس الأمن الدولي“.

وأعربوا عن دعمهم لمبادرة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لوقف عالمي لإطلاق النار، لمكافحة فيروس كورونا.

ودعا السفراء الأوربيون أطراف الصراع في ليبيا إلى ”الإسراع بقبول مشروع اتفاق وقف إطلاق النار، الذي أصدرته اللجنة العسكرية المشتركة في 23 فبراير/شباط الماضي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com