زعيم اليسار التونسي لـ "إرم نيوز": قيس سعيّد خلق أزمة بين الرئاسة والسلطات الأخرى

زعيم اليسار التونسي لـ "إرم نيوز":...

المصدر: تونس- إرم نيوز

شن زعيم حزب العمال في تونس حمّة الهمّامي، هجوما على رئيس البلاد قيس سعيّد، واتهمه بخلق أزمة وما وصفه بـ“صراع صلاحيات“ بين رئاسة الجمهورية والسلطات الأخرى، على خلفية التعاطي مع أزمة كورونا.

واعتبر الهمامي في حوار مع ”إرم نيوز“، أن الإجراءات التي تتخذها الدولة التونسية في التعاطي مع أزمة كورونا، فيها ”تذبذب وتردد منذ بداية الإعلان عنها“، وفق تعبيره.

وقال الهمامي إن رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد متضارب في أقواله وغير قادر على إيصال المعلومة الصحيحة، ما يؤدي إلى عدة تأويلات لما قاله في خطابه خلقت أزمة فعلية بين الدولة والمؤسسات العامة والخاصة، في حين يقوم رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بـ ”تلطيف“ ما يقوله الرئيس، وذلك بتفسير الإجراءات الواردة حتى يتجنب إثارة الفوضى وكثرة التأويلات المغلوطة، بحسب تعبيره.

وشدد حمة الهمامي على أن هذا التذبذب ليس في مصلحة تونس في الوقت الراهن، وأن على رئيس الدولة ورئيس الحكومة الانضباط أكثر، فالوقت ليس وقت مصلحة ذاتية أو التباهي بمن له أكثر صلاحيات، وإنما وقت الانضباط واتخاذ إجراءات للحد من انتشار الفيروس، بحسب قوله.

من جانب آخر، اعتبر زعيم حزب العمال أن هناك ضغطا على الدولة التونسية من قبل بعض أصحاب المؤسسات لرفع الحجر الصحي للعودة إلى نشاطهم بعد الخسائر التي سجلتها مؤسساتهم في هذه الفترة، مؤكدا أن بعض المؤسسات أجبرت العاملين لديها على العودة إلى سالف نشاطهم، وأن الدولة التونسية لم تتدخل، وفق قوله.

وقال الهمامي إن الدولة التونسية التي اتخذت هذه الإجراءات الوقائية والقانونية لم تطبق العقوبات ولم تحترم الإجراءات، موضحا أن ”مواد التعقيم أصبحت مواد للاحتكار وتحقيق الربح المادي“.

ودعا الهمامي الدولة التونسية إلى فرض ضريبة جديدة على الشركات التي أنعشتها أزمة تفشي فيروس ”كورونا“، مقابل مساعدة الشركات الصغرى والمتوسطة.

وقال الهمامي إن تونس منتفعة اقتصاديا من أزمة كورونا حيث إن تأخر تسديد الديون لصندوق النقد الدولي وللبنك الأفريقي يساهم في حل الوضع حاليا، مقترحا على الدولة التونسية أن تطلق ضريبة جديدة تسمى ”ضريبة كورونا“، وهي ضريبة للشركات التي أنعشتها أزمة ”كورونا“ كشركات الاتصالات والإنترنت وشركات التأمين والفضاءات التجارية الكبرى وشركات النفط“.

وأوضح الهمامي أن الغاية من هذه الإجراءات هي توفير أموال لمواجهة أزمة تفشي ”كورونا“ ومساعدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة“، وفق قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com