كشف حقيقة إصابة المعارض الجزائري كريم طابو بجلطة دماغية ‎ – إرم نيوز‬‎

كشف حقيقة إصابة المعارض الجزائري كريم طابو بجلطة دماغية ‎

كشف حقيقة إصابة المعارض الجزائري كريم طابو بجلطة دماغية ‎

المصدر: الجزائر – إرم نيوز

أوضح الادعاء العام الجزائري، ليلة الخميس، حقيقة إصابة المعارض كريم طابو بـ“جلطة دماغية“، بعدما جرى تداوله في الأوساط الحقوقية، بعد 48 ساعة على إدانة رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي (غير معتمد)، بعام سجنًا نافذًا.

وأفاد بيان، حصلت عليه ”إرم نيوز“، بتأكيد النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر أنّه جرى إخضاع طابو (46 عامًا)، مساء الخميس، إلى فحوصات طبية معمّقة بمستشفى مصطفى باشا بوسط العاصمة، وجرى ”استبعاد بصفة قطعية إصابة الرجل بأي جلطة”.

ولفت الادعاء العام إلى أنّ الفحوصات أشرف عليها ثلاثة أساتذة في الطب متخصصين في كل من أمراض القلب والأعصاب والأشعة، والذين بعد الفحص المعمّق للمعني وإخضاعه لمختلف التحاليل الطبية وأنواع الأشعة، نفوا صحة ما جرى ترويجه محليًا.

واحتدم الجدل في اليومين الماضيين بشأن ”عدم مشروعية“ محاكمة طابو الذي توبع بتهمة المساس بالوحدة الوطنية، لكن الادعاء العام أبرز ”تأسيس قرار تأييد الحكم الصادر في حق المتهم بناءً على مقتضيات نص المادة 347 فقرة 2 من قانون الإجراءات الجزائية، التي تعتبر المتهم حاضرا إذا رفض الإجابة“.

وجاء في البيان: ”بعد بدء الجلسة، استجوب القاضي كريم طابو، لكنه رفض الإجابة عن الأسئلة، طالبًا تأجيل محاكمته متعلّلاً بغياب دفاعه وسوء وضعه الصحي“، لكن إحالة طابو على طبيب مختصّ أكّدت عدم معاناة المتهم من تدهور في صحته، بيد أنّ طابو رفقة محاميه تمسّكوا بتأجيل القضية، وهو ما رفضه رئيس الجلسة تبعًا لانتفاء أسباب ذلك“.

ولوّح مناوئون للسلطات بـ“تدويل قضية طابو“، معتبرين إياه ”سجين رأي“ بسبب مواقفه المناهضة للحكومة، علمًا أنّ طابو حصل على البراءة عن تهمة ”التحريض على العنف“، إثر إطلاقه تصريحات مثيرة أثناء مشاركته في مظاهرات الحراك الشعبي المستمر منذ 22 فبراير/شباط 2019.

وكان ”طابو“ قياديًّا سابقًا في جبهة القوى الاشتراكية، وهو أقدم حزب في البلاد، ثم أنشأ حزبًا معارضًا، رُفض الترخيص له دون مبررات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com