كسر حظر التجول والدعاء ”جماعة“ بزوال ”كورونا“.. من يقف وراء المسيرات الليلية في تونس؟ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

كسر حظر التجول والدعاء ”جماعة“ بزوال ”كورونا“.. من يقف وراء المسيرات الليلية في تونس؟ (فيديو)

كسر حظر التجول والدعاء ”جماعة“ بزوال ”كورونا“.. من يقف وراء المسيرات الليلية في تونس؟ (فيديو)

المصدر: يحيى مروان- إرم نيوز

أثار تنظيم مسيرات ليلية في عدد من الأحياء التونسية، جدلا واسعا، خاصة أن تونس تعيش حجرا صحيا شاملا ومنعا للتجول، للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

ووجه سياسيون وإعلاميون ونشطاء في المجتمع المدني، انتقادات لاذعة لهذه المسيرات، التي قام المشاركون فيها بالتكبير والدعاء بزوال خطر فيروس كورونا.

وتأتي هذه المسيرات بعد أن شدّدت السلطات التونسية، إجراءات التعاطي مع انتشار الوباء وإلزام التونسيين البقاء في منازلهم.

واستنكر الدبلوماسي التونسي السابق، سمير عبد الله، خروج المسيرات الليلية، واعتبر أنها تمثل استفزازا للجيش والأمن التونسي.

وأضاف سمير عبد الله في تدوينة نشرها على صفحته في فيسبوك: ”غريب أن نسمع بالدعوة إلى مسيرات ليلية في تونس تحت غطاء ديني مزعوم.. من يدعو إلى ذلك لا يخرق قانون الحظر فقط، بل يعرض أرواح من ينزل في تلك المسيرات لخطر عدوى الوباء“.

وقال سمير عبد الله ”جيشنا الوطني الذي يستجيب لنداء الواجب في كل محنة تتعرض لها البلاد، يحظى بشعبية كبيرة، وهذه الشعبية تزعج المتاجرين بالدين ومن لا يريدون خيرا للوطن.. هل يريدون جر قواتنا العسكرية والأمنية إلى إطلاق النار وسقوط أول شهيد لإشعال النار؟“.

وانتقد الحقوقي والمحامي، عماد بن حليمة، خروج المسيرات الليلية، مُشككا في نواياها الحقيقية.

وأضاف عماد بن حليمة في تدوينة نشرها على صفحته في فيسبوك ”الإخوان المسلمون قلقون من وجود الجيش في الشارع، وينظمون مسيرات ليلية استفزازية.. مازال شبح السيناريو المصري يلاحقهم“.

وحذر الناشط في المجتمع المدني بشير غربي، من خطورة هذه المسيرات، وطالب بالتصدي لها.

وأضاف بشير غربي في تدوينة نشرها على صفحته في فيسبوك: ”عندما تسمح الدولة لجحافل من الناس بتنظيم مسيرات ليلية تجوب الشوارع متحدية الحجر لكسر حظر التجول، فإنها بصدد تسهيل الاستقواء عليها.“

وجاء في تدوينة بشير غربي أيضا أن ”الدولة بصدد تعبيد الطريق أمام من يرغب في أن يحل محلها ويعوضها ويبسط سيطرته على الأحياء والقرى ”.

وقال المستشار الإعلامي للاتحاد العام التونسي للشغل، غسان القصيبي ”ننتظر توضيحات من وزارتي الداخلية والدفاع حول دوافع خروج بعض المسيرات الليلية“.

وعلق أستاذ الاتصال في جامعة الصحافة في تونس، صلاح الدين الدريدي، على هذه المسيرات، بتدوينة على صفحته في فيسبوك، جاء فيها ”التكبير ليلا للقضاء على الكورونا.. الكلوروكين في خطر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com