موريتانيا.. قادة ”دول الساحل الخمس“ يطالبون بوضع قوتها العسكرية تحت البند السابع‎ – إرم نيوز‬‎

موريتانيا.. قادة ”دول الساحل الخمس“ يطالبون بوضع قوتها العسكرية تحت البند السابع‎

موريتانيا.. قادة ”دول الساحل الخمس“ يطالبون بوضع قوتها العسكرية تحت البند السابع‎

المصدر: أحمد ولد الحسن ـ إرم نيوز

دعا رؤساء مجموعة الخمس في الساحل (موريتانيا مالي تشاد النيجر بوركينا فاسو)، في البيان الختامي لقمتهم، التي احتضنتها اليوم الثلاثاء العاصمة الموريتانية نواكشوط، مجلس الأمن الدولي، إلى وضع القوة العسكرية المشتركة، لدول الساحل تحت البند السابع، من ميثاق الأمم المتحدة.

وسبق لبعض القوى الكبرى، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الآمريكية، أن رفضت وضع القوة العسكرية لمجموعة الساحل، تحت البند السابع، الذي يمنح الحماية من المتابعة القانونية.

وعبر قادة الساحل في بيانهم الختامي، عن جاهزية القوة العسكرية المشتركة، ودعوا الشركاء للوفاء بالتزاماتهم المالية، تجاه هذه القوة العسكرية، والتي تعهدوا بها في بروكسيل عام 2018.

وعبر الرؤساء في ختام قمتهم عن ارتياحهم للجهود المبذولة، من طرف الشركاء لتجسيد تعهداتهم بتمويل مشاريع ضمن البرنامج الاستثماري ذي الأولوية والبرنامج التنموي الاستعجالي التابعين للمجموعة.

وطالبوا الشركاء والممولين، بـ“الإسراع في الإفراج عن التمويلات الموجهة للأمن والتنمية التي تم التعهد بها خلال السنوات الأخيرة“.

وبخصوص الأزمة الليبية، شدد البيان الختامي، على ”ضرورة دمج أفريقيا في صلب عملية البحث عن حل للأزمة“، وعبروا عن دعمهم لعقد قمة استثنائية أفريقية في أقرب الآجال حول هذا الموضوع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com