تونس.. الفخفاخ يؤجل الإعلان عن حكومته بعد طلب رئيس النهضة راشد الغنوشي – إرم نيوز‬‎

تونس.. الفخفاخ يؤجل الإعلان عن حكومته بعد طلب رئيس النهضة راشد الغنوشي

تونس.. الفخفاخ يؤجل الإعلان عن حكومته بعد طلب رئيس النهضة راشد الغنوشي

المصدر: تونس - إرم نيوز

قرر رئيس الحكومة التونسية المكلف إلياس الفخفاخ، يوم الجمعة، تأجيل موعد الإعلان عن تشكيلة حكومته ليوم السبت، استجابة لدعوة حركة ”النهضة“ الإسلامية، التي حذرته من ”التسرع“ على حد ما ورد على لسان مسؤوليها.

وأوضح مصدر مقرب من حكومة الفخفاخ لـ“إرم نيوز“، أن الأخير قرر إدخال تعديلات على 3 وزارات بعد التشاور مع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، يوم الجمعة.

وأفاد المصدر بأن التأجيل جاء في إطار التجاوب مع حركة النهضة التي كانت قد طالبته بالتريث ومطالبة مجلسها للشورى بمراجعة التركيبة.

يأتي ذلك، عقب لقاء الفخفاخ برئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، الذي يرجح أن يكون قد قدم له رسميا طلبات النهضة لمنح حكومته الثقة، وفق مصادر مطلعة.

 ولم تتسرب تفاصيل عن اللقاء الذي وصف بـ“المصيري“، لكن مصادر مقربة من حركة النهضة أفادت لموقع ”إرم نيوز“ بأن الغنوشي جدد التأكيد للفخفاخ على ما قال إنه ”غياب التوازن“ في تركيبة الحكومة المقترحة، وأبلغه بعدم رضا ”النهضة“ عن حصتها من الحقائب الوزارية.

كما شدد الغنوشي على ضرورة تشكيل ”حكومة وحدة وطنية دون إقصاء، تحقق الاستقرار والتنمية“.

وقال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبدالكريم الهاروني، في وقت سابق، إن الحزب لن يمنح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ في حال تم تقديمها بصيغتها الحالية.

وأضاف الهاروني، أن حركته حريصة على أن ”تكون للحكومة حظوظ حتى تستمر، وأن تنجح في رفع التحدي الاقتصادي والاجتماعي، وأن يكون لها استقرار في البرلمان“.

ونصح الهاروني الفخفاخ ”بعدم تقديم حكومته لرئيس الدولة بتشكيلتها الحالية، والقيام بمزيد من المشاورات“.

وأوضح أن العرض الذي قدمه الفخفاخ لحكومته ”دون المطلوب ولا يحقق مقصد الوحدة الوطنية، وفيه عدم توازن بين الأطراف المشاركة“.

وأبدى رئيس شورى النهضة تمسّك حركته بالدفاع عن حكومة وحدة وطنية لا تقصي أحدا، مضيفا أن ”التمسك بحكومة وحدة وطنية يأتي لرغبة النهضة في إنهاء الإقصاء في تونس”، حسب تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com