الأمين العام لاتحاد المغرب العربي يحذر قيس سعيد من إقالته  – إرم نيوز‬‎

الأمين العام لاتحاد المغرب العربي يحذر قيس سعيد من إقالته 

الأمين العام لاتحاد المغرب العربي يحذر قيس سعيد من إقالته 

المصدر: يحيى مروان – إرم نيوز

حذر الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الطيب البكوش، يوم الجمعة، الرئيس التونسي قيس سعيد من إقالته، مشددًا على أنها ستضر بصورة تونس في الخارج.
وأضاف الطيب البكوش، في تصريح صحفي، أنه إذا حاول الرئيس التونسي قيس سعيد إقالته بقرار فردي، فإنه سيضر تونس، خاصة وأن الإقالة تتطلب موافقة الدول الأعضاء.
وانتقد البكوش إقالة مندوب تونس لدى الأمم المتحدة، منصف البعتي، بتلك الطريقة التي أثارت جدلا في تونس، مشيرًا إلى أن طريقة الإقالة ”كارثية“.
وأكد أن الدبلوماسية التونسية حافظت على نفس الخط والثوابت خلال عهدي الرئيسين الراحلين الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي، معتبرًا أنها أصبحت  اليوم ”في حالة يرثى لها“.
وكان مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة منصف البعتي، الذي أقيل مؤخرًا، قد صرح بأنه يرفض الدخول في الجدل الحاد الذي رافق عملية إقالته.
وقال البعتي في تصريح إعلامي: “لقد خدمت بلادي دون تقصير أو تهاون“، مضيفًا: “أحترم كل المؤسسات بدءًا بمؤسسة رئاسة الجمهورية ولا أدخل في جدل لا ينسجم مع طبيعة العمل الدبلوماسي“، وفق تعبيره.
وأحدثت إقالة البعتي موجة استنكار واسعة في تونس، خاصة بعد أن نشرت وسائل إعلام محلية أخبارا تؤكد أن البعتي تمت إقالته بسبب تقديمه لمشروع قرار يدين صفقة القرن الأمريكية.
وكانت رئاسة الجمهورية التونسية ووزارة الخارجية قد أصدرتا بيانين بشأن إقالة البعتي، وأثار بيان الرئاسة جدلًا واسعًا بشأن لغته، واعتبره البعض مخالفًا للأعراف الدبلوماسية في مثل هذه المواقف.
من جانبه، قال مدير الإعلام والدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية التونسية بوراوي الإمام، خلال حديث لإذاعة ”موزاييك“ المحلية، إن ”مصلحة تونس اقتضت إنهاء مهام مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة، وهذه المصلحة تقدرها تونس؛ أي رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية“، مؤكدًا أن“الإدارة المركزية التي اتخذت القرار ليست بحاجة إلى تبريره“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com