محكمة جزائرية تطلق سراح 11 متظاهرا ضد النظام – إرم نيوز‬‎

محكمة جزائرية تطلق سراح 11 متظاهرا ضد النظام

محكمة جزائرية تطلق سراح 11 متظاهرا ضد النظام

المصدر: الجزائر - إرم نيوز

أفرجت محكمة جزائرية، مساء اليوم الخميس، عن 11 حراكيًا بينهم الطالبة نور الهدى عقادي، التي ظلت مسجونة منذ 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وفي أعقاب جلسة ماراثونية، قضى رئيس محكمة تلمسان (515 كيلومترًا غرب العاصمة الجزائر) بإخلاء سبيل المتظاهرين الذين جرى توقيفهم؛ إثر مسيرة احتجاجية أعقبت انتخابات الرئاسة في 12 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقوبل الحكم بمباركة واسعة وسط عائلات الموقوفين وسائر النشطاء الذين يتأهبون للاحتفال بمرور سنة على بدء الحراك الشعبي المستمرّ منذ 22 شباط/فبراير الماضي.

وجاء الإفراج عن الأحد عشر حراكيًا؛ بهدف بثّ الأمل في مصير مشابه لعدة معارضين ستتم محاكمتهم في غضون الأيام المقبلة، على غرار الصحفي والناشط السياسي فضيل بومالة الذي سيحاكم في 23 من الشهر الجاري.

ويحاكم بومالة بتهمة عرض منشورات من شأنها المساس بالوحدة الوطنية؛ علما أن عدة معارضين سجنوا بالتزامن جرى إخلاء سبيلهم.

وتم الإفراج، الإثنين الماضي، عن المعارض سمير بلعربي؛ بعد تبرئته من تهم ”التحريض على التجمهر“ و“إعداد لأفعال من شأنها المساس بالوحدة الوطنية“، و“المساس بسمعة الجيش والتهجّم على قيادته“.

ويُرتقب أن يمثل المعارضون الموقوفون تباعًا أمام المحاكم الجزائرية في غضون الشهر الحالي، وتوقع المحامي عبدالغني بادي أن تشهد محكمة سيدي أمحمد وسط العاصمة الجزائر محاكمة كل من كريم طابو رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي (غير معتمد)، وعبدالوهاب فرصاوي رئيس الجمعية الجزائرية للشباب، المحتجزين منذ خمسة أشهر.

وأفادت اللجنة الجزائرية لتحرير مساجين الحراك الشعبي بأنّ طلبات هيئة الدفاع الموسّعة لإخلاء سبيل كل من طابو وفرصاوي قوبلت بالرفض من طرف محاكم الدار البيضاء والقليعة وسيدي امحمد، وسط العاصمة الجزائر.

وكان الرئيس عبدالمجيد تبون أمر، الأسبوع الماضي، بالإفراج عن قرابة عشرة آلاف سجين، في أكبر عملية من نوعها منذ سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com