أردوغان يتوجه لغامبيا بعد رفض الجزائر التدخل الأجنبي في ليبيا – إرم نيوز‬‎

أردوغان يتوجه لغامبيا بعد رفض الجزائر التدخل الأجنبي في ليبيا

أردوغان يتوجه لغامبيا بعد رفض الجزائر التدخل الأجنبي في ليبيا

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

توجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، من مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر إلى غامبيا، ضمن جولة أفريقية تشمل أيضا السنغال.

وأجرى أردوغان مباحثات مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، الذي رافقه إلى المطار، مثمنا نتائج الزيارة الأولى لرئيس دولة أجنبية إلى البلاد، بعد انتخابات الرئاسة التي جرت في 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وبحث الرئيس التركي في الجزائر تطورات الأوضاع في ليبيا والمنطقة، مع تأكيد الطرفين على أن الحلول العسكرية لن تصل بالبلاد إلى أية نتيجة إيجابية.

وحرص الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على إبلاغ ضيفه، برفض بلاده كافة أشكال التدخل الأجنبي ولا سيما العسكري في ليبيا، مع الاتفاق على أن الأولوية الآن هي السعي لدفع أطراف النزاع إلى الحوار السياسي لإنهاء الاقتتال الداخلي.

وقال مراقبون إن الرئيس أردوغان كان يرمي من خلال زيارته الثالثة إلى الجزائر، للحصول على موافقتها على خططه الحربية في ليبيا، لكنه لم يتمكن من إقناعها بطرح التدخل العسكري بعدما ألح عبد المجيد تبون على عدم مشروعية ذلك، وأن أي مسعى يجب أن يجعل سيادة ليبيا ووحدة شعبها وترابها فوق كل اعتبار.

وأثارت زيارة أردوغان جدلاً واسعا على خلفية العلاقات الثقافية والتاريخية بين البلدين، إذ رأى مراقبون أن أنقرة ترغب في إحياء ”المجد العثماني“ بأكبر بلدان أفريقيا والعالم العربي، علاوة على توجس حاكم تركيا من الإجراءات الأمنية المعتمدة في البلاد، على خلفية استعانة أمنه الرئاسي بكلب حراسة لتفتيش قاعة المباحثات قبل دخوله إليها.

وعلى نحو مغاير، حرصت الجزائر وفق مسؤولين حكوميين، على إبرام عقود شراكة اقتصادية متنوعة مع تركيا، وأكدت على استقلالية قرارها السياسي في التعامل مع الوضع الإقليمي، دون تحيز لأي طرف دولي أو ليبي بشأن الأزمة المستعرة في جارتها ليبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com