الجيش الليبي يشكل غرفتي عمليات خاصتين بتحرير مدينتي الزاوية ومصراتة – إرم نيوز‬‎

الجيش الليبي يشكل غرفتي عمليات خاصتين بتحرير مدينتي الزاوية ومصراتة

الجيش الليبي يشكل غرفتي عمليات خاصتين بتحرير مدينتي الزاوية ومصراتة

المصدر: عبدالعزيز الرواف وخالد أبو الخير – إرم نيوز

أعلنت قيادة الجيش الليبي عن تكليفات جديدة تزامنا مع عودة الاشتباكات في أغلب محاور العاصمة الليبية بعد هدنة هشة انتهكت منذ ساعاتها الأولى من قبل المليشيات التابعة لقوات الوفاق مسنودة بعناصر من المرتزقة وفق بيانات عسكرية صادرة عن الجيش الليبي.

وبحسب المكتب الإعلامي للقيادة العامة، فإن القائد العام المشير خليفة حفتر أصدر قرارين بتشكيل غرفتي عمليات خاصة بتحرير مدينتي الزاوية غرب طرابلس، والأخرى خاصة بتحرير مدينة مصراته شرق طرابلس.

وبحسب ما نشره المكتب الإعلامي لقيادة الجيش الليبي عبر صفحته على ”فيسبوك“، فإن القائد العام كلف بموجب هذين القرارين كل من اللواء عبدالله نور الدين أمرا لغرفة تحرير مدينة مصراتة، واللواء سالم درياق آمرا لغرفة عمليات تحرير مصراتة.

ويرى مراقبون أن الاعلان عن هاتين الغرفتين وأسماء آمريهما يؤكد عزم الجيش الليبي على بدء عمليات عسكرية تستهدف المسلحين بهاتين المدينتين.

يذكر أن عمليات الجيش الليبي استهدفت يوم الثلاثاء عدة مواقع شرق مدينة مصراته وصلت فيها إلى منطقة بوقرين التي كانت تعد خط الدفاع الأول عن مصراتة، كما تقوم قوات تابعة للجيش الليبي أيضا بحشد عسكري في مدن صبراته وصرمان والتي تعتبر نقاط تماس مع مدينة الزاوية.

من جانب آخر، كشف مصدر عسكري أن الجيش الليبي أحبط هجوماً كبيراً لما أسماها ”المليشيات الليبية والسورية“ على منطقة أبو قرين غربي مدينة سرت.

وقالت المتحدثة باسم غرفة عمليات سرت الكبرى انتصار محمد إن ”الجيش أحبط سيناريو شبيه بالسيناريو الذي حدث في مدينة غريان العام الماضي، حين شنت المليشيات المدعومة بالطيران التركي المسير هجوماً قوياً في محاولة للسيطرة عل مناطق استراتيجية غربي سرت“.

وأشارت إلى أن ”الاشتباكات ومطاردات وحدات الجيش للمليشيات الفارة من أرض المعركة توقفت، بعد أن كبدت القوات المسلحة المليشيات خسائر فادحة في الأرواح والمعدات وأسرت العديد منهم“، مشيرة إلى أن عملية إحصاء الخسائر والقتلى والجرحى  ما تزال جارية مساء الأحد.

وبينت انتصار محمد في تصريحها لـ“إرم نيوز“ أن الأسرى اعترفوا بوجود مقاتلين سوريين شاركوا في الهجوم معهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com