تونس.. هل ينجح رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ بتجاوز ”الفخاخ“ – إرم نيوز‬‎

تونس.. هل ينجح رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ بتجاوز ”الفخاخ“

تونس.. هل ينجح رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ بتجاوز ”الفخاخ“

المصدر: تونس ـ إرم نيوز

يواجه رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ، صعوبات وتعقيدات كبيرة في مساعيه لتشكيل الحكومة التونسية الجديدة، لاسيما في ظلّ موجة الاعتراض التي يواجهها من قبل أحزاب فاعلة في البرلمان، أبرزها، حزب ”قلب تونس“، وفق مراقبين للشأن السياسي في البلاد.

وبدأ رئيس الحكومة المكلف، اليوم الثلاثاء، مشاورات لتشكيل حكومته، وسط دعوات وضغوط حزبية متزايدة ودعوات إلى استقالته من حزب ”التكتل الديمقراطي والحريات“ الذي ينتمي إليه، وهو ما دعا إليه خصوصا حزب ”تحيا تونس“.

ورأى المحلل السياسي، محمد العثماني، أنّ الطريق ليست سالكة أمام إلياس الفخفاخ، في ظلّ مشهد سياسي محتقن“، وما وصفه بـ“مساومات حزبية“، لافتا إلى أن ”رئيس الحكومة الجديد لا يتوفّر على حزام سياسي كبير يؤمّن له تمرير حكومته في البرلمان، وحتّى إن مرّ فإنّه من المتوقع أن يكون في مقعد غير مريح“.

وقال العثماني لـ“إرم نيوز“، إنّ ”النقطة التي تعتبر غير جيدة في هذا الاختيار هو انتماء الفخفاخ إلى حزب التكتل الديمقراطي والحريات الذي لم يفز بأي مقعد في الانتخابات التشريعية، وأيضا ترشحه لانتخابات الرئاسة وعدم حصوله على نسبة متقدمة من الأصوات“، لافتا إلى ”موقف حزب قلب تونس المعترض على تكليف الفخفاخ“، منوها إلى أنّ ”ذلك قد يدفع بالوضع نحو مزيد من التوتر في البرلمان وفي الساحة السياسية بشكل عام“.

يشار إلى أنّ حزب ”قلب تونس“، عبّر عن تفاجئه باختيار رئيس الجمهورية للفخفاخ، مرجّحا أن تتم إعادة الانتخابات التشريعية.

حيال ذلك، قال فؤاد ثامر، النائب عن حزب ”قلب تونس”، في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، ”إن احتمال إعادة الانتخابات هو الاحتمال الأقرب“.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد، قد قرّر تكليف الوزير الأسبق، إلياس الفخفاخ، بتكوين الحكومة المقبلة في أقرب الآجال، وذلك بعد سلسلة من المشاورات الكتابية التي أجراها مع الأحزاب والكتل والائتلافات بمجلس نواب الشعب، وبعد لقاءات مع المسؤولين عن أكبر المنظمات الوطنية، ومع عدد من الشخصيات التي تم ترشيحها.

يشار إلى أن على الفخفاخ تشكيل الحكومة في مدة لا تتجاوز الشهر ابتداء من اليوم الثلاثاء، وهي مهلة غير قابلة للتجديد، بحسب ما تنص عليه الفقرة الثالثة من الفصل 89 من الدستور، على أن تُعرض تركيبة الحكومة على البرلمان لنيل الثقة.

وقد تعهّد الفخفاخ، بتشكيل ”حكومة كفاءات مصغرة“، وقال إنه سيسعى لتكوين حكومة متناغمة مع ما عبر عنه الشعب التونسي من تطلعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com