رغم مشاورات تبون.. جزائريون يتمسكون بالشارع لتحقيق مطالبهم – إرم نيوز‬‎

رغم مشاورات تبون.. جزائريون يتمسكون بالشارع لتحقيق مطالبهم

رغم مشاورات تبون.. جزائريون يتمسكون بالشارع لتحقيق مطالبهم

المصدر: الجزائر - إرم نيوز

جدد محتجون جزائريون اليوم الجمعة، مطالب الحراك الشعبي، المستمر منذ شهور، بتحقيق تغيير شامل للنظام السابق، رغم المشاورات السياسية التي أطلقها الرئيس الجديد عبد المجيد تبون.

وفي مستهل الوقفة الاحتجاجية 48 للحراك؛ حرص الآلاف من المتظاهرين في العاصمة الجزائر والبويرة وتيزي وزو وبجاية وباتنة وقسنطينة وعنابة ووهران وغيرها؛ على تأكيد مطالب الحراك الشعبي المستمر منذ 22 شباط/فبراير الماضي.

وعشية اختتام الشهر الحادي عشر من الاحتجاجات؛ رفع المتظاهرون لافتة كبرى في ساحة موريس أودان بالعاصمة الجزائر؛ تضمنت 14 مقترحا، تعبر عن عدم رضا جزء من الشارع عن المسار المنتهج من الرئيس تبون.

وركز المحتجون على المطالبة بانتقال ديمقراطي تفاوضي وتحقيق انفتاح سياسي وإعلامي والفصل بين السلطات؛ إضافة إلى تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية؛ مع تقديم تفاسير موسعة قبل مراجعة الدستور.

وتضمنت المطالب؛ تعديل قوانين الحريات الفردية والجماعية؛ وحل البرلمان بغرفتيه؛ إضافة إلى حل الحزب الحاكم جبهة التحرير الوطني؛ وشريكه التجمع الوطني الديمقراطي وكافة منظمات ونقابات الموالاة.

وأكدوا على ضرورة تجسيد استقلالية السلطة القضائية؛ واستكمال محاربة رؤوس الفساد؛ فضلا عن تنظيم مؤتمر وطني شعبي وجامع.

 

وشهدت المظاهرات؛ استمرار رفع شعارات تطالب بتغيير النظام القائم بشكل جذري؛ واستكمال تحرير المعتقلين السياسيين؛ وذلك بعد ساعات من تلويح الرئيس عبد المجيد تبون؛ بحسم وشيك لمعضلة المساجين.

واعتقلت القوات الأمنية، العشرات في العاصمة الجزائر؛ وسط احتقان الوضع إثر إصرار فريق من المتظاهرين على كسر الطوق الأمني والصعود إلى شارع مراد ديدوش.

وهتف الحراكيون شعارات منها ”يا ديدوش ارتاح ارتاح؛ سنواصل الكفاح“ (مقاوم جزائري)؛ كما رددوا شعارات مناوئة لعناصر الشرطة؛ في مقابل تشديدهم على مواصلتهم التظاهر إلى غاية الوفاء بمطالبهم.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com