بنود مؤتمر برلين بشأن ليبيا: إنشاء مجلس رئاسي فاعل وتوحيد القوات العسكرية – إرم نيوز‬‎

بنود مؤتمر برلين بشأن ليبيا: إنشاء مجلس رئاسي فاعل وتوحيد القوات العسكرية

بنود مؤتمر برلين بشأن ليبيا: إنشاء مجلس رئاسي فاعل وتوحيد القوات العسكرية

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

كشفت مسودة  بنود مؤتمر برلين بشأن ليبيا، المزمع عقده يوم الأحد المقبل، عن تأكيد المؤتمر على سيادة ليبيا ووحدتها الوطنية عبر دعم العملية السياسية ودعم الحل السياسي، وحث الجهات الدولية على الالتزام بالامتناع عن التدخل الخارجي في هذا البلد.

ودعت المسودة، التي سلمت اليوم الأربعاء للأطراف الليبية، إلى إقرار هدنة شاملة ودائمة وإنهاء التحركات العسكرية في ليبيا، واتخاذ تدابير لبناء الثقة وتبادل الأسرى والجثامين، حاثة ”مجلس الأمن على اتخاذ عقوبات ضد من ينتهكون وقف إطلاق النار“.

وأكدت الدول المشاركة  في القمة: (الصين، مصر، ألمانيا، إيطاليا، روسيا، تركيا، الإمارات العربية المتحدة، المملكة المتحدة والولايات المتحدة والممثلون السامون للامم المتحدة والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية)، على ”إنشاء مجلس رئاسي فاعل وتشكيل حكومة وطنية واحدة معتمَدة من مجلس النواب“.

وأشارت تلك الدول إلى أن ”الصراع لا يزال في ليبيا، والتدخلات الخارجية، والانقسامات المؤسسية، وانتشار كمية هائلة من الأسلحة غير الخاضعة للرقابة والاقتصاد القائم على الافتراس والنهب، تشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين، من خلال توفير أسباب خصبة للمهربين والجماعات المسلحة والمنظمات الإرهابية“.

وأضافت أن ”عملية برلين التي شاركنا بها لدعم خطة النقاط الثلاث التي قدمها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، هدفها الوحيد هو مساعدة الأمم المتحدة في توحيد جهود المجتمع الدولي في دعمهم لحل سلمي للأزمة الليبية، ولا يمكن أن يكون هناك حل عسكري في ليبيا“.

كما أكدت الدول المشاركة التزامها  بالامتناع عن التدخل في النزاع المسلح أو في الشؤون الداخلية لليبيا، وحث جميع الجهات الدولية الفاعلة على أن تحذو حذونا.

ودعت إلى ”نزع سلاح المجموعات المسلحة بإشراف الأمم المتحدة ومطالبة الأطراف بالانفصال عن الجماعات الإرهابية المدرجة على قائمة الأمم المتحدة، إضافة إلى الدعوة إلى حظر السفر وتجميد الأموال للأطراف المرتبطة بالجماعات الإرهابية“.

وشددت الدول المشاركة على ”التوزيع الشفاف والعادل للثروة العامة بين المناطق في ليبيا“.

وأكدت على استعادة الدولة الاستخدام المشروع للقوة وتأييد إنشاء قوات الأمن الوطني والقوات العسكرية الموحدة تحت سلطة مركزية في ليبيا.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، دعت اليوم الأربعاء، إلى ”عقد قمة دولية موسعة بشأن أزمة ليبيا الأحد المقبل في برلين، بمشاركة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر“.

وقال مكتب ميركل في بيان إن ”قمة برلين ستدعم جهود الأمم المتحدة من أجل تحقيق دولة ذات سيادة في ليبيا، ودعم المصالحة بين الفرقاء الليبيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com