الجزائر تدعو أطراف الصراع في ليبيا إلى ”تعجيل التسوية السياسية“ – إرم نيوز‬‎

الجزائر تدعو أطراف الصراع في ليبيا إلى ”تعجيل التسوية السياسية“

الجزائر تدعو أطراف الصراع في ليبيا إلى ”تعجيل التسوية السياسية“

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

جددت وزارة الخارجية الجزائرية، يوم الأحد، دعوة أطراف النزاع في ليبيا، إلى تعجيل مسار التسوية السياسية.

وثمنت الوزارة في بيان، وقف إطلاق النار في ليبيا، ودعت كافة المكونات الليبية إلى حوار يقود إلى حل سياسي سلمي يضمن وحدة الليبيين.

وشدد البيان على أن ”موقف الجزائر سيبقى ثابتا من الأزمة الليبية، وأهابت بكافة الأطراف للالتزام بقرار وقف إطلاق النار“.

وأكد ”وجوب احترام حق الشعب الليبي في العيش الآمن والمستقر؛ بعيدا عن أي تدخل أجنبي“، منوهة إلى ضرورة تفعيل حوار ليبي- ليبي يشمل جميع الأطراف.

وأورد التلفزيون الجزائري الرسمي أن الجزائر تدعو المجتمع الدولي إلى ”تحمل مسؤولياته في فرض الأمن والسلام في ليبيا“.

وفي السياق، كشف الناطق الرسمي باسم الخارجية الجزائرية، عبدالعزيز بن علي الشريف، يوم الأحد، عن زيارة وفد ليبي رسمي بقيادة عبدالسلام البدري، قبل إعلان وقف إطلاق النار في البلاد.

وقالت وسائل إعلام جزائرية، إن الوفد الليبي مقرب من قائد قوات الجيش خليفة حفتر، دون تقديم إيضاحات أوفى.

جاء ذلك بعد أيام من استقبال الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج.

وذكر الشريف في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أن الوفد الليبي أجرى ”محادثات مع وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، ومع مسؤولين جزائريين رفيعي المستوى بالجزائر“.

وتابع الدبلوماسي، أن ”المحادثات تمحورت حول الأوضاع التي تشهدها ليبيا حاليًا، وبحث السبل لتجاوز الأزمة بالطرق السلمية بعيدًا عن العنف، وعن كل المحاولات لفرض حلول عن طريق القوة العسكرية والحرب“.

وشدد بن علي الشريف على أن ”زيارة الوفد الليبي تندرج ضمن جهود الجزائر الرامية لتقريب وجهات النظر بين كافة المكونات ومختلف الأطراف الليبية، من أجل العودة إلى مسار الحوار الشامل للتوصل إلى حل سياسي سلمي يضمن سيادة ووحدة الشعب، ويضع حدًا للأزمة التي يعانيها هذا البلد الجار والشقيق، في كنف الأمن والاستقرار، بعيدا عن أي تدخل أجنبي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com